المقالات

تكتبون على الورق ونكتب على جلود البشر


د. قاسم بلشان التميمي

أنتم أيها الفلاسفة تكتبون على الورق، أما نحن فنكتب على جلود البشر هذه العبارة قالتها الإمبراطورة كاترينا زوجة بطرس الأكبر قيصر روسيا لفيلسوف الحرية الفرنسي فولتير واعتقد ان الامبراطورة لم تكن صادقة في كل اعمالها واقوالها مثلما صدقت في هذه العبارة  لانها ترى وحسب منظارها الضيق للامور ان التسلط والوحشية والفتك بالبشر اقوى وامضى من سلاح الكلمة والتعقل ، نعم نحن نقر ونعترف ان القوة المفرطة والوحشية  التي مارستها وتمارسها الانظمة الاستبداية وقفت وتقف بوجه الاقلام الحرة ولكن هذا الامر  وقتي  فسرعان ما تهاوت وتتهاوى الانظمة الاستبدادية امام قوة الكلمة ولنا في دعوة رسولنا الكريم محمد ( صلى الله عليه واله وصحبة المنتجبين) اسوة حسنة  حيث واجه رسولنا الكريم قوى الطغيان  بكلمات هي كلمات القران الكريم و سار على نهجه ال بيته وصحبه الخلص المنتجبين عليهم السلام اجمعين ، وراينا قوة الكلمة التي اطلقتها سيدتنا زينب الحوراء (عليها السلام) في مجلس الماجن يزيد. ولنا في قوة الكلمة امثلة كثيرة وكثيرة ،  والذي دفعني الى كتابة هذا المقال المقتضب هو انني كنت حاضرا في مجلس احد (القيادات الحديثة) حيث تكلم هذا القائد (الاوحد!) عن دوره وجهاده وعلمه وادبه وهو ومن خلال معرفتي الشخصية له لم يجتاز المرحلة الاعدادية وتكلم هذ (القائد الضرورة !)  كلام  على طريقة مثله الاعلى (بطل التحرير القومي!) وانبرى قائدنا في الكلام واطلق (لخرابيطه) العنان ليصل الى حكمته بان العلم والادب لاشيء امام القوة واسترسل في الكلام مستفهما من الحضور عن جدوى القلم والكتابة وان هذه العناوين جربها بنفسه وانها لم تكن طرق صحيحة، وسألني مازحا او على الاصح (متزمح) (هذه مفردة جديدة انا ابتكرتها ولي فيها براءة اختراع ) سألني كم امضيت يا استاذ في العمل الاعلامي وكم كتبت وكم شهادة حصلت وكم وكم ، فقاطعته قائلا اين سؤالك فأبتسم وقال سؤالي هو الا تجد ان كل ما قمت به وما حصلت عليه يتهاوى امام طلقة مسدس ؟ مصيبتنا اننا ابتلينا بامثال هذه الشخصيات الهزيلة المتطفلة على جلودنا (الجلد العراقي) او بتعبير اشمل المتطفلة على جلود الشعوب المقهورة المغلوبة على امرها حيث ابتليت الانسانية  بامبراطورة روسيا وهي تكتب على جلود الفقراء وابتليت الانسانية (بالقيادات الحديثة) المتطفلة على جلود ابناء وطن قدر له ان يعيش تحت سيوف وسياط جلاديه بالامس وما ان اشرقت شمس جديدة واستبشر هذا الوطن خيرا الا انه فتح عينيه على قيادات لاتعرف ابجديات القيادة ولاتعرف ابجديات اخلاقيات الانسانية  . اخيرا وليس اخرا اود ان اشير الى انني لم اقصد الجميع فهناك قيادات ورجال نفتخر بهم كل الفخر لما قاموا ويقومون به في اعمار وبناء الوطن واملنا كبير بقدرتهم في قيادة البلاد وتنقيتها من بعض (القيادات الحديثة) التي احدثت الخراب في البلاد والعباد.

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.78
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك