المقالات

السعودية والشرف المزيف ...


رحيم الخالدي

دائما كنت أجلس مع عمي رحمه ربي برحمته الواسعة، ويحكي لي قصص من واقعه، الذي يعيشه في زمانه للقرن الماضي، وفي يوم حدثت حادثة فيها شبه لقصة كان حاضر بها، قال لي كان هنالك بقّال يهودي يعيش في منطقته أسمه ساسون، وكان محل ثقة المجتمع، ويتمتع بفطنة فريدة، وفي يوم من الأيام جاء اليه أربع رجال، معهم إمرأة شابة في مقتبل العمر، وأرادوا من ساسون فحصها! وتكلموا بهمس في أُذنهِ، فقال إجلبوها، فوضع ساسون إبهامه بحلقها، وقال لهم نعم، يعني إنها حامل! فسارعوا بالرحيل ليقتلوها ويغسلوا عارها .

الإعلام مهنة شريفة، ويقع على عاتقهِ إيصال الحقيقة كما هي وبدون تضليل أو فبركة، ومن أسسهِ الصدق، ولكن هنالك من يستعمله بطريقة ليعكس الواقع! ولكن أن تكون بالأمور السياسية والإفتراء فهذا شيء جديد في عالمنا لم نألفه بهذا المستوى الضحل من الأفكار، التي لا تمت للحقيقة بصلة، ومنها للقنوات الفضائية بأمر من السعودية، التي زاد عددها بشكل لا يُصَدّقْ! ولا تعرف لأي جهة تعود تلك القنوات، التي تبث سمومها للمشاهد، وهنالك من ينساق معها! والذي تنقصه المعرفة بهذا المجال الخبيث، وكلّها موجهة ضد الهلال الشيعي كما يسمونه . 

كل العالم يعرف من وراء داعش، وكيف تم تكوينه وتدريبه، ومن هو الممول الرئيسي لتلك الجماعات، التي أتت من كل حدب وصوب، تنشد الحصول على الأموال الخليجية من بيع النفط، ورؤؤس الأموال الخليجية القابعة في البنوك الأجنبية، وأمريكا تمتلك حصة الأسد منها، وما قانون جاستا إلا لسهولة الإستحواذ عليها من دون تعب، إلا دليل واضح للسياسة الأمريكية القذرة، وإن كنّا لا نأسف على ضياعها، لأنها بالأخير ستذهب للإرهابيين، لقتل شعوب الدول التي تم تصدير الإرهاب لها، وتطبيق الرؤى الصهيونية العالمية، بقتل الشعوب العربية، لتأمن من يوم تحرير فلسطين منهم .

في الأيام الأخير شاركت السعودية بمؤتمر يشجب الإرهاب ويحاربه بمشاركة دول ليس لها علاقة بلارهاب ولم تتأذى منه ومعظم هذه الدول من شرق آسيا وباقي دول القارة وإستثناء العراق وباقي البلاد التي عشش بها الإرهاب بفضل مملكة الشر وهنا نقف لنتأمل كيف تقف دولة مثل السعودية بوجه الإرهاب وهي من تصدره وتموله بفضل الفتاوي التكفيرية بينما يأن المسلمون الروهينغا في بورما ويتعرضون الى ابشع أنواع التعذيب ومنها حرقهم وتقطيع اوصالهم بالتشفي منهم ولم نرى أو نسمع عن المملكة التي تعتبر نفسها قطب المسلمين بالعالم أي استنكار أو موقف تجاه ميانمار!.

السعودية أو دولة نجد والحجاز، كما يتم تسميتها بالتاريخ الإسلامي، تعتبر نفسها والية على المسلمين! فهي من باب تنصح بعبادة الخالق، وتأمر التخلق بالآداب الإسلامية، لكنها تكفر المسلمين وتأمر بذبحهم! ومن باب تغدق الأموال على الإرهابيين، وتترك الدول الفقيرة من دون مساعدة، تغرق سوق النفط بالمنتج النفطي، ولا تسمح بصعود سعره من أجل عيون أمريكا وإسرائيل، تتكلم بعلاقة حسن الجوار، وتدخل بحرب ضد جارتها اليمن لأجل اقتطاع أجزاء كما فعلت سابقا! من أجل النفط القابع في أرضها، تحض على الحج الى بيت الخالق، وتفتعل حركة لتقتل الحجاج في كل موسم .

لا يزال البعض ممن يسيرون خلف عوران المملكة، يصدقون التصريحات التي يصرّح بها أزلام العائلة المالكة وحبهم للعرب والمسلمين، وفي باطنهم من خلال النتائج والمعطيات تعمل بكل مايحمل الشيطان في جعبته من خبث، يصل لقتل النفس المحرمة التي أوصى بها الخالق، ومنذ كبيرهم الذي وقع للإنكليز، الذين يحمون هذه العائلة القذرة ليومنا هذا، هم على صلة وثيقة بالكنيست، وقد صرح نتينياهو بعمق العلاقة وما تحمل بين جنباتها! وكيف ستخرج على العلن في قادم الأيام، ومن لا يعرف هذه العائلة، عليه أن يبحث بكتب التاريخ، ليكشف أصولهم اليهودية وجدهم الأكبر مردوخاي .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك