المقالات

السعودية..إزدواجية أم توبة؟.


سعد بطاح الزهيري

بوابة العرب الشرقية، صفة أطلقها أشقاء العراق العرب، على العراق العظيم والكبير أبان حربه على الجمهورية الاسلامية الايرانية، وكانت إحدى تلك الدول هي السعودية العربية، وكانت تروج لهذا اللقب ولهذه الصفة ، هل حبآ في العراق والعروبة أم بغضا بإيران والتشيع؟ .

لم يكن وعلى مدار عمر العراق منذ تأسيسه ولغاية اليوم ، جيش طائفي ولا وزارة طائفية ولا  دائرة تخص فئة دون أخرى ، الكل تحت مسمى واحد و علم واحد وهو العراق.

توحد العرب نظريا وليس عمليا عندما شن صدام حربه على إيران ، لم يتضرر عربيا قط ولم يخسر أي عربي لا ماديا ولا معنوياً، بل كانوا يتغنون على جراحنا لدرء الخطر عنهم ، بمن قاتل صدام إيران ؟، هل قاتلهم بالسنة فقط أم بالأكراد أم بالمسيح أم بالشيعة أم بالايزيدين أم بمكون آخر ؟، الجواب ليس فئة دون أخرى، بل كل العراق للعراق توحد ، لبطش صدام وجرمه وأساليبه الهمجية، لمن يتخلف عن الإلتحاق وقتل من قتل وسجن من سجن والتاريخ يشهد و يتحدث. 

بمن غزا صدام الكويت ، بجيش السنة أم الشيعة أن الأكراد أم ..... ،الجواب الكل أيضاً.

لماذا نتصالح مع إيران والكويت وتكون العلاقات أكثر من إيجابية؟، ويكون تبادل إقتصادي، أمني،سياسي، إجتماعي، علمي ،وتفاهم كبير بين تلك البلدين مع العراق ،وتختلف معنا الجارة السعودية !،وتتقاطع مع العراق في كل شيء، أين نحن من بوابة العرب الشرقية يا سعودية ؟.

صدام كان مجرمآ سنيآ أجرم بجميع مكونات الشعب العراقي ،ولم يرعى أي حرمة لا داخلية  لا خارجية ، لماذا بحربه مع إيران كنتم تساندوه إعلاميا؟ ،و إختلفتم معه في غزو الكويت ؟، وقاطعتم حتى العلاقات الثنائية بين البلدين ولم تكن زيارة رسمية للعراق منذ 1990، ولغاية شباط 2017، أي غياب رسمي منذ أكثر من 26 سنة ،ما هذا الجفاء وما أقسى قلوبكم يامن كنتم تسمونا بوابة العرب الشرقية!.

هل هي صحوة ضمير يا أخوة العرب ، أم لأن رائحتكم النتنه عبرت المحيطات والقارات؟ ، أم أن أخوة يوسف أدركوا أنهم مخطئون بعد برهة من الزمن،؟، { يا أبانا استغفر لنا ذنوبنا إنا كنا خاطئين قال سوف أستغفر لكم ربي إنه هو الغفور الرحيم}، نعم ما أراه سطحيآ هذا الكلام أم الباطن علمه عند سليمان والجبير! .

العراق : يحارب الإرهاب ليس لدرء الخطر عنه فحسب بل عن العالم أجمع ، لأن لابد من إستئصال هذا الجزء الفاسد من جسد الأمة ،ولم يكن لها إلا العراق ،فأدركوا متأخرين أن لا محاص إلا بالآخ الأكبر و بمن يمتلك الحوار بعد القضاء على الإرهاب ،العراق محط رحال جميع العرب والإسلام والعالم يشهد بذلك .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك