المقالات

بأي حال عدت يا عيد


ف ي ظل الأوضاع التي مر بها العراق على مدى أكثر من خمسين عام ، فأن الحروب لا تفارق شعبه ، مما أدى إلى تقديم أبناءه ضحايا لتلك الحروب البائسة بسبب السياسات الخاطئة التي قادت البلد على مدى تلك السنوات . من المعروف أن الشعب العراقي عندما يأتي عيد الأضحى ، وهو عيد من أعياد الله ، نجد أغلب الشعب يذهب الى المقابر لزيارة أمواتهم ، وأنت ذاهب الى تلك المقابر نجد الآلاف من الناس منذ الصباح الباكر ، فهذا يزور عزيز عليه فارقه وهو في ريعان شبابه ، وذاك فارق أبوه وهو لم يراه ، وذاك يزور أخيه بعد أن أستشهد بين يديه فداء للوطن والعرض والمقدسات ، وأم تزور أبنائها الأربعة الذين استشهدوا في سبيل الوطن ، و … و … أنها مأساة شعب حقيقية .اللهم أرحمهم برحمتك الواسعة .. والعن من كان السبب بذلك . أن من أضاف مأساة الى مأساتنا تلك السياسات التي حكمت العراق بعد 2003 بعد أن نسى العراقيون مأساة حروب الشمال و الحرب العراقية الإيرانية وحرب الخليج الأولى والثانية وتصفيات الجسدية لأبناء العراق من قبل النظام البائد حيث أوصلت البلاد الى حالة من الدمار والخراب وعدم الأمان بسبب التشبث بالكرسي حتى ولو ذهب أولاد الخائبة كلهم الى المحرقة . أن الشعب العراقي له (حوبه ) وحوبته تعثر كل من يسيء له والشواهد كثيرة لا مجال لذكرها ..

وأن شاء الله تعثر كل من سبب في أسالت دماء العراقيين الى يومنا هذا .. اتقوا الله يا من سلطكم الأمريكان على رقابنا .. واتقوا الله بالشعب العراقي المسكين الذي ذاق المر .. واتقوا الله بأموال الشعب ولا تسرقوها ولا تهدروها .. فأن حسابكم عسير أن طال الزمن أو قصر.. واتقوا الله بالفقراء وعوائل الشهداء والجرحى الذين ضحوا بدمائهم من أجل هذا الوطن تلبية لنداء السيد السيستاني ( حفظه الله ) . فلولا تلك الفتوى المباركة لما كنتم اليوم على الكراسي ، ولذهب كل واحد منكم الى مكانه الذي أتى منه ، وجعلوا الشعب يواجه مصيره لوحده . ولكن الله أمنَ على الشعب العراقي بالسيد السيستاني فكان له الصمام الأمان والخيمة التي يحتمي بها من شر الأعداء ، فقدم الشعب قرابين للشهادة وسوف يستمر في التقديم من أجل الوطن والعرض والمقدسات . 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1639.34
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 306.75
ريال سعودي 311.53
ليرة سورية 2.27
دولار امريكي 1162.79
ريال يمني 4.67
التعليقات
محمد جواد شاكر : راسب بميادين في الدور الثالث وهو السنة الثالثة في السادس إذا تعبر السنة عدم رسوب فاعتبر السنة ...
الموضوع :
التربية: تطبيق نظام التحميل في السادس الإعدادي
احمد جاسم : نطالب وزير التربيه د. محمد اقبال الصيدلي. بالدور الرابع للصفوف المنتهيه علما اني ادرس سادس صناعه مهني ...
الموضوع :
التربية تسمح لطلبة الصفوف غير المنتهية الراسبين في ثلاثة دروس باداء امتحان الدور الثاني
ولاء البالية : عاشت الايادي ...
الموضوع :
قصيدة / رِجال المرجعيّه
حميدمجيدهاشم : نحن لفيف من متقاعدي محافظة البصرة نتساءل عن سبب إيقاف سلفة المتقاعدين بمصرف الرشيد في حين أن ...
الموضوع :
شكوى الى مكتب السيد المفتش العام في وزارة المالية المحترم
محمد الفيلي : ابن الكلاش كان يحكم بغداد واربيل وما راضي !!! ويقول مهمش ...
الموضوع :
في كلمته الوداعية مسعود البرزاني يسوق جملة من الاكاذيب ويتطاول على الحشد الشعبي والقوات الامنية البطلة
علاء : ايباااااااااااااااااااااااه الزلمه راح يموت ...
الموضوع :
.تعرض مصور قناة تلفزيونية كردية للضرب من قبل جلاوزة مسعود برزاني
موظف في مديرية الجوازات : الإيفادات حكرا على الضباط وهم مدير الجوازات ..ومدير القسم الفني وغيرهم الذي تتكرر أسماؤهم في الإيفادات لماذا ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
رقية سعيد : الى السيد رئيس الوزراء المحترم ..اني المواطنة رقية حاصلة على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية ولم احصل ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
يعقوب ماهود : واين المخابرات العراقية من ذلك وكيف تسرح المخابرات الاوربية وتمرح في العراق وتعرف كل خباياه الا تشعر ...
الموضوع :
الاستخبارات الاوروبية تكشف مصادر تمويل داعش الارهابي في العراق وسوريا
فيسبوك