المقالات

أماعيط ذؤبان السياسة العراقية..!

2919 2017-10-24

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com 

شرح: (أماعيط ومعُطان وأمعَطون وأمعَطين ومُعُط جموع لـ أمعط) والأمعَط تجدون شرحه في المتن..!

توقفت عند مثل قرأته قبل يومين؛ يقول: (أن الذئب يغير شعره ولا يغير طباعة)..

تابعت فإذا بالذئب حيوان خبيث؛ له صفات يتميز بها دون سائر الضواري، فهو غدار عدواني، شديد البأس بارع بالفتك الى حد المثلة.. يظهر الكرم وهو يكن الغدر، شرس الطباع بلا رحمة، شبق الى الدم؛ يرى ذئباً مثله قد دمي، فيثب عليه ويمزقه! 

 أجد إن الأمر لكذلك، وإلا لما خافه يعقوب على ابنه يوسف، عليهما السلام..فلم يذكر أسداً ولا نمرا، وإنما قال عنه ربه: "إني ليحزنني أن تذهبوا به، وأخاف أن يأكله الذئب وأنتم عنه غافلون".. 

الذئب ولكثرة إسرافه في القتل، تصوروه جائعا أبداً، حتى قيل في أمثال العرب " أجوع من ذئب"، والعرب أكثر الشعوب معرفة بالذئب، وهو مضرب أمثالهم في الدهاء والفطنة والحذر..وبالغوا في حذره؛ حتى تصوروه ينام بعين واحدة، ويترك الأخرى مفتوحة تحرسه.

 وإذا الذئاب استنعجت لك مــــرة    فحذار منها أن تعود ذئابا

 فالذئب أخبث ما يكون إذا اكتسى   من جلد أولاد النعاج ثيابا

الذئب؛ رمز للصوص وقطاع الطرق والمارقين والدهاة..وذؤبان العرب لصوصهم ورعاعهم..وصعاليكهم وشطارهم، وقطاع الطرق وقراصنة الصحراء..وقد عُرفت قبيلة هذيل بين العرب؛ بالصعاليك الذؤبان..

يقوم الذئب باستخراج الاحشاء أولا، عندما يفترس الضحية، فـ"يمعط" الكبد والكليتين والطحال والامعاء، فيلتهمها اولا، ومن ثم باقي الجسم! ولذلك يسمى بـ (الأمعط)..

ضربوا الذئب مثلا للغدر والنفاق، ورمَّزوا به؛ عن الأشخاص الذين لا تهمهم إلا مصالحهم الخاصة، فيقولون: فلان ذئب أمعط!. 

وبين البشر؛ من إستساغ أكل أكباد بعض البشر، ففاق الذئب مِعاطةً. 

يالها من سطوة سطوة الذئب، منذ تلك العصور الغابرة, فالذئب أشد السباع مطالبة، وإذا عجز عوى عواء استغاثة، فتسامعت به الذئاب، فأقبلت حتى تجتمع على الفريسة؛ الإنسان أو غيره فتأكله، وليس في السباع من يفعل ذلك غيرها، أي أن تجتمع على الشر، كما يجتمع بعض جنس البشر!

الذئب غدار خصوم ومكابر؛ صبور على المطاولة، قلما يخطئ في وثبته، وهو نموذج للغدر والدهاء والمكر، الذي يمارسه بعض بني البشر، خصوصا الساسة منهم،  في حياتهم اليومية والسياسية!

كلام قبل السلام: ذؤبان إتحاد القوى المسننة، وشركائهم في القائمة العليوية، ما فتئوا يؤججون نيران الفتن، يسجرون لها كلما أصابت الوطن مصيبة..!

سلام..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك