المقالات

الوطنية لا تتمثل في أن أخلع عمامتي!

1127 2018-06-06

أمل الياسري
عندما نقول أن المرجعية حاضرة في ضمائرنا، وهي صمام الأمان للعراق والعراقيين، فإننا نؤكد للعالم الذي راهن على تحقيق منجزنا الجهادي والوطني، أن هذه المرجعية الرشيدة هي منحة ربانية، ولهذه المقولة أسباب كثيرة أبرزها: إن المرجعية تفكر بالشعب أكثر مما تفكر في الحكومة، لأن الثانية راعية للأول، وبذلك توجه رسالة للعراقيين مفادها أن بلدهم لا يختزل بشخص واحد، وأن الإرهاب والفساد عملتان لوجه واحد، وعلينا تحمل المسؤولية كلنا للقضاء عليه. 
أكدت المرجعية الدينية العليا بتوجيهاتها الرشيدة أن لا مجال لإخافة الناس، فالمشروع الوطني الرسالي لا يمكن أن يكتمل بوجود الساسة فقط، بل بوجود كل فئات المجتمع وكل من موقعه، شرط ألا يتوجه الجميع ليرغب في موقع الصدارة، كما أنها طالبت الحكومات المتعاقبة بتوفير فرص للشباب، وضمانات حقيقية، وعمل مشترك لتحقيق الثقة والإنسجام، وتوسيع الشراكة بين الأطراف المشاركة في العملية السياسية.
الوطنية لا تتمثل في أن أخلع عمامتي، وأكون بهيئة أخرى لأكون وطنياً مخلصاً يقدم خدمة لبلده، فكل عراقي شريف يمارس دوره في تقديم المنفعة للناس، ومن مصلحة الوطن أن تحكمه حكومة عراقية وطنية، لا أن تختصر بلون ومذهب واحد، وأن تكون حكومة مطمئنة للشارع العراقي بكل أطيافه وإتجاهاته، فالخصوصيات محترمة ولكننا ضمن خيمة العراق الواحد، وكلنا نستظل بالعلم العراقي ليرفرف على رؤوسنا، مما يزيدنا تحدياً وإصراراً على بناء العراق الجديد. 
التعميم في الحديث عن رجال الدين والعلماء، ظاهرة غير صحيحة بالمطلق، ومع الأسف باتت هذه الظاهرة، تروج من قبل أنصاف المثقفين والمتمنطقين، وعلى شاشات الفضائيات ومواقع التواصل الإجتماعي، ويتناسون أنه لولا هذه المراجع والشخوص، لحدث مالا يحمد عقباه، وكان الأجدر التعامل بصراحة، بدلاً من الإحراج بطرح ما تريده تلك القناة الإعلامية أو غيرها، فما تطرحه المرجعية في خطبها عظيم للغاية، وهي تمتلك كل المبررات لتوجيه عامة الشعب، نحو الأفضل والأكفأ لخدمة المواطن والوطن.
أصحاب العمائم المقدسة يوجهون الناس صوب العمل المخلص، فهم خارطة طريق تضع الحد لكثير من الظواهر السلبية، وتقدم صورة ناصعة تستحق الإتباع، وعدم تضييع فرص الطاعة، فأحب الذخائر إليهم ذخيرة العمل الصالح، وبالتالي يدرك عامة الشعب مقدار الرؤية المغلوطة، والتشويه والتشويش، والتصورات الخاطئة، الذي تتعرض له المرجعية الرشيدة، فالإنحرافات في الفكر تبدأ من ظلم الآخرين، وإلا فليفكر مَنْ يتقول على المرجعية، ويطيل النظر الى المناطق المحررة ورجال الفتوى ممَنْ خُلِقوا؟!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك