المقالات

كلمة وفاء ... الى القائد قاسم سليماني 


بقلم السيد محمد الطالقاني 
الحاج المجاهد قاسم سليماني ذلك الرجل الهـــادئ، الذي يعتمد علی نفسه في انجاز مهماته الخاصة،.
انه رجل منطقي ومؤدب ومجامل من الطراز الأول، يسمع بهدوء وإصغاء، وإذا أراد أن يجيب، يفعل ذلك بعفوية وبساطة. من لم يدرك إمكاناته، لا يستطيع التكهن بمكانته السياسية والأمنية.
انه الشخصية التي تعيش بعيداً من الأضواء سوى بعض الظهور في المناسبات المهمة التي تتطلب منه تقويم الوضع الإقليمي والدولي.
ان كل العالم وخصوصا دول الاستكبار العالمي تدرك أهمية هذا الرجل الذي يقود ملف الاسلام في الخارج والداخل .
ونحن اليوم في ذكرى اعلان فتوى الوجوب الكفائي وتاسيس الحشد الشعبي والانتصار الرائع الذي حققه ابناء المرجعية على داعش واعوانهم لايسعنا الا ان نقف عاجزين عن الشكر الى هذه الشخصية العظيمه التن كان لها بصمات في هذا الانتصار من خلال تواجد هذا الرجل الشجاع في ارض المعركة وتقديمه خيرة رجاله الى الخطوط الامامية لتسيل دمائهم على منحر الحرية من اجل العقيدة والمبدا ..
لقد كان سليماني قريبا جدا من الحشد الشعبي ووصف جنود الحشد بانهم تمكنوا من تحويل الجيش العراقي إلى "جيش حزب إلهي". واعتبر الانتصار الذي حققه الحشد الشعبي على تنظيم داعش في معارك الموصل كان بفضل المرجعية الدينية وبركة فتواها .
تحية تقدير واحترام الى قائد الجمهورية الاسلامية الايرانية سماحة القائد الخامنئي على ماقدمه للشعب العراق في هذه المعركة ودعمه في كل الاصعدة , وتحية حب الى البطل سليماني الذي لايعرف لمعركته مع الاسيتكبار حدودا بل انه جندي للامام المهدي (ع) يقاتل في كل ارض يستصرخ فيها اهل الاسلام .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عبود خريبط
2018-07-11
يكفي فخر لانه من جنود الأمام المنتظر المهدي عجل الله فرجه من العدد 313 وإنشاء الله احنا ًًعيالنا تحت خدمتهم للقاء علي أعداء ال محمد بصدق
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك