المقالات

الأرشيف العثماني: العراق سنة وشيعة بوثيقة عمرها 172سنة!

1397 2018-07-19

امل الياسري

وثيقة شرف في مؤتمر عقد في العراق، لمواجهة خطر الإلحاد والتكفير، للعام الميلادي1844 الموافق 1260 هجري، حضره علماء الشيعة والسُنة، وهذه الوثيقة عمرها أكثر من 172 سنة، يعكف الآن على دراستها باحثون بدار التراث في النجف الأشرف، بغية معرفة أسماء المشاركين في المؤتمر المذكور، وأكد في مضمونها على التعاضد، ووحدة الرأي والصف لحفظ بيضة الإسلام، فيا أيها الواقفون في الغبار الطائفي: سيجعل الباريء عز وجل عملكم، لتمزيق العراق هباءً منثوراً.

من المؤكد أن العمائم التي شاركت في المؤتمر، كانت كالحمائم تنشر المحبة والتعايش ضد عدو واحد، لأنه حاول أن يصفع العراق، فذكّروا الشعب بأنه عندما يسقط حجر واحد، فذلك يعني إنهيار البناء كله، ورغم الفقر المدقع، والجهل المخيم على البلاد والعباد، لكن مرجعيات العراق، صدحت بخطابها الوطني الموحد، ونبذت الطائفية، فأعلنت أن مصير العراق هو المسألة الكبرى، التي يجب أن يلتقي عندها العراقيون، بكافة طوائفهم وقومياتهم، فوثيقة الشرف عابرة للمحاصصة.

أيها العراقيون: لا تنهوا صلتكم بالماضي، فهو أنموذج حي للتواصل مع المجد والكرامة، وتأريخ إصلاحي عابر للشموخ، فالواقع الهزيل لا يليق بشعب العراق ولا بثرواته، فوجد العلماء الموقعون لميثاق الشرف، للوحدة الوطنية ضد الإستعمار ببداياته البشعة، عرض هذه الوثيقة على ساستنا الجدد أولاً، وتدريسها بعمق ليفهموا معنى، أن نكون يداً ضاربة بوجه الغزاة وبمختلف المسميات، أما رجال الحشد فهم فخورون بها، لأنهم ترجمان لها، فكيف إن تحركوا ضمن إطارها المقدس؟!

أيها الموقعون على وثيقة الشرف قبل 172 سنة: أنتم مصلحون بمعنى الكلمة، فلم تكتفوا بالنصح، بل نزلتم للميدان لتقودوا التغيير رغم العراقيل، ولأننا لا نعرف أسماءكم بعد، سوف نعطيكم رموزاً وطنية، لأنكم نتاج ثمين صنع قصيدة مجد عراقي، ونسيت الجماهير في ظلكم، مسمى السُنة والشيعة، العرب والكرد، فما أحوجنا إليكم اليوم، فساستنا قضوا حياتهم السياسية، بين تطاحنات الداخل وإملاءات الخارج، أما الشعب فهو كالنحلة، لا يمكنه العيش دون إنتاج العسل!

الوثيقة عراقية الهوية والقضية، ومؤكداً أنها أثلجت قلوب العراقيين وصدورهم، فقد واجهوا بها المذاهب المنحرفة والأراء الفاسدة، فوضعوا بكلمتهم الواحدة الأعداء في زاوية ضيقة، كانت تريد للعراق إستعباده ونهب خيراته، وكذلك اليوم أنقذت مرجعيتنا الرشيدة، بلدنا من التكفير الذي إستباح مدننا وأرواحنا، لكن فتوى الجهاد الكفائي، مشروع مكمل لوثيقة يراد منها توحيد الكلمة، ونبذ الخطاب المتطرف من أجل عراق آمن موحد، فهنيئاً لكم أيها الموقعون، كيفما كانت طوائفكم، ومذاهبكم، وقومياتكم!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك