المقالات

حصار إيران وحصار شعب بني هاشم، التاريخ يعيد نفسه


محمد كاظم خضير

في السنة السابعة من البعثة النبوية حوصر النبي صلى الله عليه وآله وسلم في شعب بني هاشم مع ثلة من صحابته وقرابته مدة ثلاث سنوات.

فشل الحصار بعد أن خرقه رجال من قريش استيقظت ضمائرهم و أنّبتهم نفوسهم أن يحصروا قرابتهم ويمنعوهم الميرة والعون.

خرج النبي صلى الله عليه وسلم عزيزا كما كان، ومعه صحابته وقرابته لم يمسسهم سوء، وبقي الحصار وصمة في جبين من دبروه بليل.

الدول والشعوب أيضا تُبْتلى وتُمْتحن كما يُمتحن الأفراد والجماعات، اجتباء وتكريما، تماما كما يصهر النُّضار بالنار، فيخرج الُّلجيْن ذهبا إبريزا ويذهب الزبد جُفاء ويبقى ما ينفع الناس في الأرض شامخا كمعالم طهران  المنيفة.

من شَعْب بني هاشم إلى إيران، دار الزمان دورته ، ليعيد أقرباء و الأعداء الإسلام  حصار مسلمي الجمهورية الاسلامية الايرانية  في دار الندوة (مجلس التعاون  الخليجي) بمساعدة اليهودي  ترامب ليصدر ترامب قرارا فيه  ظلما وعدوانا، وزورا وبهتنا، وليقطعوا الطعام والدواء ، ثم لا يجدون إلى تبرير ذلك سبيلا، بل سلكوا سبيل العنجهية والمكابرة. ولذلك أحس أهلنا في إيران بالفجيعة والمرارة، وتمثلوا قول الشاعر العربي المتقدم :

وظلم ذوي القربى أشدّ مضاضة * على النفس منْ وقْع الحسام المهنّد

إيران التي عرفها التاريخ بسلمان المحمدي، ستنجو من المحن والشدائد، وقد شهد لها العدو قبل الصديق بما قد صنعت لأهلنا في العراق الحسين.ع من عون كريم، وقاهم زمهرير الشتاء وظلام الليالي، وتلك صنائع المعروف التي تقي مصارع السوء.

وهي كما قال الشاعر :

من يفْعل الخير لا يعْدم جوازيّه *لا يذهب العرْف بين الله والناس

سيفشل الحصار الآثم، وسيخرج أهلنا في إيران أعزة كما كانوا لم يمسسهم سوء، بل نالوا سؤددا وشرفا، بعد أن قاطعهم الأقربون والأعداء ظلما وعدوانا، واتهموهم زورا وبهتانا، وفوّقوا إليهم سهام الظن وهو أكذب الحديث وتمنوا لهم مقاتل السوء من غير جرم ارتكبوه.

سيكسب الإيرانيون صلابة على صلابتهم، وسيكسبون مرانا ومراسا بالتجارة الدولية أكثر من ذي قبل وهي خبرة لا تشترى بالأثمان تحميهم عاديات الدهر وتقلبات الزمان، وسيدفعهم الحصار الآثم طال أو قصُر إلى سدّ خلتهم بما تزرعه أيديهم وسيسْقون منْ غُدَرهم ويطعمون من كسْبهم، ثم يعتادون المحنة فيرجع إليهم ما

سيكسب الإيرانيون صلابة على صلابتهم، وسيكسبون مرانا ومراسا بالتجارة الدولية أكثر من ذي قبل وهي خبرة لا تشترى بالأثمان تحميهم عاديات الدهر وتقلبات الزمان، وسيدفعهم الحصار الآثم طال أو قصُر إلى سدّ خلتهم بما تزرعه أيديهم وسيسْقون منْ غُدَرهم ويطعمون من كسْبهم، ثم يعتادون المحنة فيرجع إليهم ما دأب عليهم سلفهم من تمّضُّرٍ وتمَعْدُدْ وخشونة وصبر، تحميهم غدر الأيام وعاديات الليالي.

وإذا أراد الله للحصار أن يمتد إلى أجل غير مسمى، فتلك مشيئة الأقدار، وحينها سيكون للتاريخ شأن آخر، ومعناه أن زمان حديث المصطفى صلى الله عليه وسم “وعدْتم من حيث بدأتم” آذن بالشهود، وسينفرط عقد الممالك الكبرى وتطوف الفتنة بالجزيرة وتعركها برجليها، وتصبح كل بلاد العرب خربا يبابا تنعى من بناها، ثم يؤتي الله ملكه من يشاء !

وإذا انتهى الحصار على صيغة لا غالب ولا مغلوب فسيكون نصرا الجمهورية الاسلامية الإيرانية على الشيطان  الاكبر وقطيعة الرحم، وسنشهد آية ربانية في صحيفة الاتهامات الظالمة لإيران، و أن الله بقدرته سلط عليها بعض مخلوقاته لتأكلها كلها ولم تُبْق منها بقية لأنه ليس فيها  اسم الله ولا آياته بل هي كلها باطل وزور. تماما كصحيفة مشركي قريش.  وسيندم ترامب وزعماء دار الندوة(مجلس التعاون الخليجي).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عبود خريبط
2018-08-12
والله صدقت بكلامك واعزك الله ايران تمثل ولايه الفقيه وهي الركيزه الأساسيه لظهور أمامنا المهدي المنتظر روحنا كلها فداء له ولا نعترف بمن لازال يجعل جدتنا ام الحسن والحسين وأم زينيب وجده رقيه الباكية الي الان تنادي يا رب يارب عجل في ظهور من يخلصنا من الأسر اين تذهبون يامن وضعتم ايديكم بمن يريد تدمير العراق يا بتريين
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك