المقالات

البرزاني في بغداد من المستفيد؟

570 2018-11-26

 

حسام آل عمار 
اختلفت وجهات النظر في تحديد الرسالة اراد ايصالها رئيس اقليم كردستان السابق مسعود برزاني، في زيارته الى بغداد بعد استفتاء الانفصال الى بغداد.

بعض المراقبين اعترض على لقاء بعض السياسيين ببرزاني وكيف انهم كانوا يشنعون عليه ويتهمونه بالخيانة، لكن السياسة لا يوجد فيها عدوا دائم ولا صديقا دائم، فلو نلاحظ ما يحدث بين الدول الكبرى امريكا وروسيا او امريكا وكوريا والصين لتاكدنا من ذلك.

جاءت زيارة البارزاني في وقت يتم فيه منناقشة قانون الموازنة المالية لعام 2019 حيث اعترض النواب الكرد عليها بسبب إعطائهم حصة 12% التي اقرتها الحكومة السابقة ومطالبتهم بحصة 17%.

بعضهم يربط زيارة البرزاني بتشكيل الحكومة الجديدة وقرب حضور رئيس الوزراء الى البرلمان لاستكمال حكومته، ومناقشة الخلافات الدستورية حول المناطق المتنازع عليها.
ما اثار الجدل هو طريقة استقبال البرزاني من قبل السياسيين و كأنها تصرفات فردية او شخصية، كما اثير استفهام حول وزارة النقل والطيران المدني، واستقبالها للبرزاني وترتيبات مهولة ومبالغ بها.

ان سلوك السياسيين وطريقة استقبالهم للبرزاني توحي المتلقي وكأنهم يعتذرون منه على خطأ ما حدث منهنم اتجاهه.!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك