المقالات

محور المقاومة وحماقات أمريكا!


أمل الياسري


أمريكا بحماقتها كانت تتوقع تسليم العراق في عام 2014 للإرهاب الداعشي، بعد محاولتها تطبيق خطة عش الدبابير، لتصدير شعاراتها المتطرفة وبإسم الإسلام، ولكن أن يفرض مجلس نوابها القذر، عقوبات على فصائل معينة من الحشد الشعبي، الذي أحرجها في عمليات التحرير المباركة على سواتر العز والجهاد، عندما لبى غيارى الحشد المقدس، نداء مرجعيتهم الرشيدة للدفاع عن الأرض والعرض، هو أمر ليس بغريب على الشيطان الأكبر، خاصة إذا ما علمنا أنها تفرض عقوباتها على ثلاثة فصائل من الحشد، وكأنه حزب الله، وعصائب وأهل الحق، والنجباء، ليسوا من الحشد بل من كوكب آخر!
أحد أسباب هذا التعنت مع الحشد الشعبي في العراق، إنما يمثل حلقة أخرى من مسلسل التآمر الأمريكي السعودي الصهيوني، لتحجيم قيمة الحشد وأهميته، لأنه بعد إنتصاراته على القوات الأجنبية التي جلبت معها داعش، كان وما يزال شوكة في عيونه، وسكين تحدٍ في خاصرتهم اللعينة، كما أنه مثار اعجاب العالم، ويعد سيد المنطقة التي يرتع فيها ذنب أمريكا (داعش وأخواته)، وسد منيع يَحُول دون تمدد الإرهاب الذي أوفقه غيارى حشدنا المسدد. 
طرح موقع سبوتينك الروسي ذات مرة قوله: (إن تنصيب جون بولتون مستشاراً للأمن القومي، قد يأزم العلاقات الأمريكية العراقية، لما يحمله من عدائية كبيرة تجاه الحشد، المدعوم من بعض دول المنطقة) وفي نفس الوقت تلح فصائل المقاومة الإسلامية في العراق، وبشكل علني بالمطالبة بخروج القوات الأجنبية نهائياً من العراق، وهذا وحده كاف لترسم مسرحية هزيلة بشأن قرارها بفرض العقوبات، لأنها لا تريد إستقراراً للعراق والمنطقة بأكملها، خاصة بعد التقدم الملحوظ والإستقرار النسبي للأوضاع السورية، وعليه تعمل أمريكا وحلفائها على زعزعة إستقرار المنطقة، لضمان بقائها في دائرة الصراع.
أمريكا توهمت بأنها تستطيع جر العراق، الى مستنقع الطائفية المقيتة بأبواقها المأجورة، لكنها أخطأت عندما وطأت قواعدها العسكرية أرضنا، لتوهم العالم بأنها جاءت محررة، وما أرادته في عشر سنوات تم في ثلاث سنوات، وعلى يد مَنْ؟ نعم أنها تضحيات الحشد ودماؤه الزكية، حينما أصبح وما يزال وطناً تؤطره أمنيات، وأهداف وطنية صادقة لأنهم رجال عاهدوا الباريء عز وجل، وفتية آمنوا بربهم، ودافعوا عن العراق أرضا وعرضاً.
السيناريو الأمريكي كان، وسيكون ورقة محروقة ولعبة مكشوفة في ظل ممارساتها المنفردة، للقضاء على روح المقاومة الإسلامية في المنطقة، فهي تحارب حزب الله، والنجباء، والمجاهدين من أهل الحق في العراق، وسوريا، وفلسطين، ولبنان، والبحرين، واليمن، والجمهورية الإسلامية في إيران، وتتبع سياسة التجويع والترويع بدعوى محاربة الإرهاب، إنهم يريدون أن يطفئوا نور الله، ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره المشركون.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
aslam
2018-11-29
احسنت
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد غضبان : يعني ماكان يگدر واحد يسأل هذا الجوكري انه مادام يقطع الحداثة وهو مع الزواج المدني گله خواتك ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذه هي حقيقة الجوكر احمد البشير
حيدر : سلام عليكم يعني صدك تحجي كل عقلك هذا تسمى رئيس وزراء ويعرف شنو المسؤليه وتطالبه بأن يسمع ...
الموضوع :
رسالة الى دولة رئيس مجلس الوزراء الموقر
رسول حسن..... كوفه : نحن بحاجه ماسه الى ان ننسى تلك الماسي التي مرت علينا لا التذكير بها بهذه الطرق التي ...
الموضوع :
طنب رسلان ..ماهكذا تصنع البهجة.
حيدر زلزلة : يجب فضح مؤسسي الفساد في عراق ما بعد السقوط. ...
الموضوع :
بريمر مؤسس الفساد في العراق
عمران الموسوي : مشكلة الشيوعي والاشتراكي العربي لحد الآن لا يؤمن بموت منهجهم الفكري وفشله واقعيا وفي موطنه الذي خرج ...
الموضوع :
سعدي يوسف اليساري التائه
زيد مغير : سيطلق سراحهم كالعادة لعدم كفاية الادلة . ولكن في محكمة العدل الإلهي سيقولون ليت امي لم تلدني ...
الموضوع :
بالفيديو ..... بعض المعلومات عن اسباب اعتقال رئيس حزب الحل جمال الكربولي
زيد مغير : محمد عبد العزيز النجيفي مدير البنك الإسلامي السعودي هو شقيق أسامة واثيل و هو الممول الرئيسي لداعش. ...
الموضوع :
النجيفي بعد إفلاسه السياسي..!
زيد مغير : السلام على الشهيد البطل ابو مهدي . لا ابريء ابن مشتت من انه غدر برمز العراق وضيفنا ...
الموضوع :
‏الشهيد القائد أبو مهدي المهندس (رض) يتحدث عن خطط حكومة العبادي ومحاولتها تطبيق توصيات مراكز دراسات أمريكية لتعويم ومواجهة ‎الحشد الشعبي.
رأي : دقيقا اهل البصرة وميسان يتحملون كثير من قضايا الجهل في البلاد ...
الموضوع :
جهل وغباء مجتمعي .... قتلى وجرحى بسبب شجار على مباراة كرة قدم في مدينة الصدر شرقي بغداد
فيسبوك