المقالات

مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!


أمل الياسري


الإرادة الحقيقية هي التي يمكن أن تحول الأحلام الى حقيقة على أرض الواقع، والمدخل الصحيح لحل أي مشكلة في واقعنا السياسي الراهن، يجب أن يبدأ من تعاون الكتل السياسية، مع مجلس النواب، ومع الحكومة، لأن طريق الحل ليس أحادياً، وإنما يجب أن يكون ثمرة تكاتف الجميع، فمهما كبرت التحديات وتعاظمت المسؤولية، كان الدافع أقوى لدينا، لنرسل للعالم رسالة أننا مع الإنفتاح، والمحبة، والتسامح، والتعايش، والتعاون.
العراقيون بطبيعة أحوالهم مستعدون دائماً للتضحية، فهم مشاريع إستشهاد لحماية الأرض والعرض، وكان التطبيق واقعياً وواقعاً، عندما لبوا نداء المرجعية الرشيدة، ودعوة السيد علي السيستاني (دامت بركاته) لتكون مرجعيتنا السد المنيع الذي وقف وما يزال، ضد كل مخططات قوى الإستكبار العالمي، نعم إنها مرجعية النجف الأشرف فمَنْ يزوره يدرك حجم عظمته، وهيبته، ومساحته التي كانت السبب في حفظ عراقنا العظيم، فالفتوى جعلتنا نتوحد أكثر فأكثر. 
العملية السياسية بعد عام (2003) واجهت الكثير من الصعوبات والتهديدات، ودخلت منعطفات خطيرة، لكنها تذلل وتتدراك وتصلح الأمور بفضل توجيهات المرجعية الدينية العليا، وباتت رداء الوطن بأجمعه، والجهد المجتمعي الذي يطالب به السيد السيستاني، عند لقائه بممثل الأمين العام للأمم المتحدة (يان كوبيتش)، إنما يصب في أن تشترك كل القوى السياسية في تقديم الخدمات، والقضاء على الفساد بكل أشكاله، وتصحيح الأخطاء أهم خطوات النجاح الحكومي.
شدد سماحة السيد أيضاً على إحترام سيادة العراق، والنأي بالوطن عن الصراعات الإقليمية، وأن يكون العراق محور السلام، ونقطة التلاقي لشعوب المنطقة لا ساحة لتصفية الصراعات، وطالب الحكومة الجديدة بأن يكون أساس المرحلة القادمة، وإستحقاقاتها السياسية، هو خدمة الوطن والمواطن، فالحكومة المنسجمة المتكاملة تنتج سياسات صحيحة وواضحة، وتحقق أهدافها على أرض الواقع بالشكل المطلوب فجهادنا يتحرك في إطار واحد، ومهمتنا اليوم بناء الوطن وخدمة المواطن. 
التناقضات الإجتماعية والإقتصادية، وحتى السياسية التي يعاني منها مجتمعنا، ناتجة من السياسات الخاطئة المتعمدة في عهد الدكتاتورية، والتي أساءت لمجتمعنا بكل مفاصله ومستوياته، ولذا طالب السيد السيستاني (دام ظله الوارف) بأن يكون العراق بعد إنتخابات (الثاني عشر من حزيران 2018) عراقاً جديداً، ويريد مضموناً رفيع المستوى عالي التطبيق، لا مجرد كلمات وشعارات تباع على جماهير الشعب كسابق الأعوام، وهذا ما نردده عن مفهوم (عراق جديد).
زيارة ممثل الأمم المتحدة للنجف الأشرف، وبالتحديد لقاؤه السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف)، إنما يتأتى من عظم هذه المرجعية الرشيدة، ودورها في إستقرار المنطقة، لأن فتواها المقدسة هي مَنْ ألجمت أفواه الظلاميين والإرهابيين، ومنعتهم من الزحف صوب دول الجوار، إنها فتوى عالمية بدعوة نجفية، ودماء عراقية، وقضية بقاء ووجود، إنها ملحمة وتضحية، وإيثار لا نظير له، فالعراق الجديد فوق الأزمات، ومرجعيتنا سر قوتنا وإنتصارنا.
المدخل الصحيح لبناء مجتمعنا، هو أن نكون أقوياء في داخل بيتنا الوطني، والتخطيط يبعدنا عن العشوائية، وكلما توزعت الأمور بشكل صحيح، كانت قواعد العمل واضحة وصادقة، تخدم الوطن والمواطن، وهذا ما يريده صمام أماننا، وبوصلة إستقرارنا، سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف) في توجيهاته السديدة، فهو المثل الأعلى في الحرص على الأمة وحقن دمائها، وقادنا الى مستقبل مشرق يستحقه العراقيون جميعاً.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك