المقالات

أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!


امل الياسري

 

مر أبو وهب (البهلول) بأحد أزقة الكوفة، فوجد أطفالاً يلعبون بالجوز والصنوج، إلا طفلاً يجلس بجانب الجدار متفكراً لوحده، فتقدم إليه بهلول وقال له:أعطني يدك لأذهب بك إلى السوق، لأشتري لك لعباً مثل هؤلاء الأطفال يا حبيبي فقال الطفل:ماخلقنا للعب يا رجل فردَّ بهلول:ولماذا خلقنا إذن يا حبيبي؟ فأجابهالطفل:لعبادة الله سبحانه وتعالى فقال بهلول:ومن أين لك هذا؟قال:من قوله تعالى:(أفحسبتم إنما خلقناكم عبثاً وأنكم إلينا لا ترجعون)، ومن قوله تعالى:(وما خلقت الجن واﻷنس إلا ليعبدون).

يقول بهلول: فإنكببت على الطفل، فوضعته في حجري، ومسحت وجهه، وقلت له:حبيبي لما هذا الجزع وأنت صغير السن، ولم تعمل من الكبائر مايجعلك تتكلم هكذا؟فقال الطفل:إليك عني يابهلول، والله لقد رأيت أمي تضع صغار الحطب بالنار قبل كبارها، فقلت:لا أُماه دعي الصغار وشأنهم، وإجعلي النار تعمل بالكبار فقالت: ياولدي إن الكبار لاتعمل إلا بالصغار، أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟(فلا تنظر يابهلول إلى صغر مافعلت، بل أنظر إلى عِظَم مَنْ عصيت ).

فقال بهلول: فلما سمعت هذا أغمي علي، ولما أفقت لم أجد ذلك الغلام، وسألت عنه فقالوا :أولم تعرفه يا بهلول فقلت: لا فقالوا :هذا علي الرضا بن موسى الكاظم وجده رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال بهلول:والله هذه الحكمة الجارية، لا تصدر إلا عنهم (سلام الله عليهم أجمعين)،آل البيت ورثة علم الأنبياء، ومعدن الرسالة، ومختلف الملائكة، أي علم هذا الذي يحمله غريب طوس الإمام الرضا (عليه السلام)؟ أي زهد يتشرب قلب أنيس النفوس؟

المسؤولون الصغار الذين باتوا هذه الأيام حطب الدولة العميقة، حيث تغلغل الفساد المالي والإداري فيها، لا ينم إلا عن هذه الحالة التي وصفها الإمام الرضا(عليه السلام)بأيامه، فلا فرق كبير بينهما وكأنهم خلقوا للنهب، والى الله لا يرجعون، فأمسى العراق في ظلهم أكثر خراباً، لولا كلمة سبقت من ربك، فهدأ روع الأرض والعرض، ألا يدرك ساسة الفساد والتقسيم أنهم أخطأوا الطريق، وقد مضى وقت كثير عانى فيه العراقيون ما عانوا، أفلا يخشون أن يكونوا حطب جهنم؟!

مشاريع سياسية مشوهة تعطي إشعاراً للفاشلين، أنهم باءوا بغضب من الرب ولن يرضى الشعب عنهم، وستكون للشعب كلمته، لتفرض واقعاً سياسياً جديداً، لتيارات وطنية متشحة بالإعتدال والحكمة والتعايش والمقبولية، وإلا فالبلد مقبل على مؤامرات أكثر خبثاً من ذي قبل، تجلب لنا مشاكل عديدة من زوايا متعددة، وعندما تحضر العزيمة والإرادة، فلا مجال للمستحيل وستلقي بظلالها على مستقبل العراق، والأمنيات تضع أقدامها بين هتافات المواطنين، الذين تشبعت أرواحهم بالدموع والدماء منادية: أليس الصبح بقريب؟!     

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك