المقالات

فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

1646 2018-12-19

نساء عاصرن الأئمة وعشنَ أبداً/36

أمل الياسري


أبو طالب الكفيل، والعم، والملجأ، الذي وجد نفسه في هذه المناصب بمشيئة إلهية، وسط مغامرة جاهلية، فجاء محمد بن عبد الله ليكون رحمة للعالمين، وليخرج الناس من الظلمات الى النور، ولم يجد نبي الأمة (صلواته تعالى عليه وعلى آله)، أنصاراً ولا أسرة حنونة، إلا بيت أبي طالب، ومن الطبيعي أن ابناء فاطمة بنت أسد، كانوا نعمَ السند، والمحامي عن الصادق الأمين بدعوته السمحاء، ومن بناتها اللواتي لعبنَ دوراً كبيراً، هي فاختة (أم هانئ رضوانه تعالى عليها). 
السيدة فاختة بنت أبي طالب بن عبد المطلب، بن هاشم بن عبد مناف، بن قصي القرشية الهاشمية، والدتها فاطمة بنت أسد، ووالدها أبو طالب، اللذين تكفلا برعاية النبي محمد (صلواته تعالى عليه)، وتربى في بيتهما، الذي يعج بالعبادة والعفة، والعنفوان والتوحيد، وإخوتها علي، وعقيل، وطالب، وجعفر،(عليهم السلام أجمعين)، وكنيتها (أم هانئ)، وقد فرَّ زوجها هبيرة بن أبي وهب المخزومي، مع جماعة الى نجران ومات فيها، فواصلت حياتها للعناية بأبنائها الأربعة كما دافعت عن إسلامها الحنيف بكل شجاعة. 
كان لهذه العلوية الجليلة مكانة كبيرة، عند إبن عمها النبي محمد (عليه أفضل الصلاة والسلام)، لأنها تميزت بإجارة الضعفاء من المسلمين الأوائل، لتنصر الدين الجديد بحماية الفقراء والضعفاء، ممَنْ دخلوا في الإسلام وعانوا من تسلط شيوخ الجاهلية المتغطرسين، فكانت نعمَ المجيرة والمساندة، فسميت (مجيرة الضعفاء)، وتلك الصفة لا تطلق على سيدة من أشراف مكة، ما لم تكن على درجة كبيرة من الشجاعة، والشموخ، والقوة، إضافة الى أنها كانت (رضوانه تعالى عليها)، تداوي الجرحى وتسقي العطاشى، في معارك الفتح والتحرير.
إرتبط ذكر السيدة العلوية فاختة (أم هانئ)،بحديث الإسراء والمعراج، لأن الحادثة العظيمة بدأت من بيتها، فقد كان النبي محمد (صلواته تعالى عليه وعلى آله)، ما ذُكر الحديث إلا وذُكر معه أم هانئ، فتجيبه:(يا رسول الله لأنت أحبُّ اليَّ من سمعي وبصري)، فكا ن عليه الصلاة والسلام يأمن بيتها، لأنها تنصره في كل تحركاته، وتدفع عنه أذى قريش أيام فتح مكة، فبرز دورها الكبير في الدعوة الإسلامية بأيامها الأولى، كيف لا والسيدة فاختة، أخت علي (عليه السلام) صاحب ليلة المنام والفداء.
السيدة فاختة أعطت درساً بليغاً في شجاعة النساء، ذلك أنها رغم كبر سنها، أدت أدواراً كبيرة، في تبليغ تعاليم الدين الإسلامي، فإرتفعت قدراً وشأناً بين نساء زمانها، وروي عنه أنه قال:(ألا أخبركم بخير النساء عماً وعمةً؟ قالوا بلى يا رسول الله قال:الحسن والحسين عليهما السلام، عمهما جعفر بن أبي طالب، وعمتهما أم هانئ بنت أبي طالب)،إلتحقت بالرفيق الأعلى سنة 50 للهجرة، عاصرت خلال حياتها الطاهرة، أيام الإمام علي، والحسن، والحسين، وعلي بن الحسين (عليهم السلام أجمعين).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
عبدالنبي الجبوري : تشرفت بزيارة المقام يوم الجمعة المصادف 18/6/2021 وتوضأت بماء البركة وهو ماء نظيف صافي يميل الى الملوحة ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
حجي أسامه غالب : لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
الموضوع :
المدينة الآثمة..!
فاعل خير : السلا م عليكم اخوانه بهيىة النزاهة اريد ان اوجه انظاركم الى فساد اداري ومادي ومعنوي بمستشفى الكرامة ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : كان المقبور ايام العدوان على إيران الإسلامية يقدم برنامج صور من المعركة وقت العشاء والله لا استطيع ...
الموضوع :
من فتح بالوعة صدام البعثية؟
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
فيسبوك