المقالات

إصلاح حقيقي، وليس كلمة تلوكها الألسن...!


علي عبد سلمان

 

يفترض اليوم أن الدولة و الحكومة والقوى السياسية  قد فرغت من وضع أسس العهد الجديد منذ زمن مضى، فستة عشر سنة من أعمارنا الرثة قد إنفرطت منذ أن زال الطغيان الصدامي، وكن لسن قليلات بحسابات الربح والخسارة.

كان من المفترض اليوم أن نكون منهمكتين في معركة البناء والتقدم الذي فاتنا منه الكثير، ويفترض أيضا أن يكون الشعب بكل قواه وأفراده، عقولا وسواعد في خضم هذه المعركة..

 لكن الإشارات والرسائل التي خرجت من الحراك الناجم عن الخلافات بين أطراف العملية السياسية، تشي على الأرجح أننا نتوغل، يوما بعد يوم، في نوع من الفصل بين الساسة و الشعب، بمعنى تكريس الاحترافية السياسية، المنشغلة بشؤون الدولة والمجردة من روحها الشعبية الجهادية و التلقائية، سعيا وراء ما توفره الدولة من مغانم ومكاسب لصالح أطراف العملية السياسية...

لقد بات من المؤكد أن الشرخ كبير وأكبر من أن ترقعه إجراءات الكتل السياسية وحراكها اللا مجدي، ولن يكون بالإمكان إصلاح الحال بما في يدنا من أدوات، ونعني بها القوانين والأنظمة والمؤسسات والمنفذين، ولا بد من الإعتراف بأن تلك الأدوات متخلفة عن مواكبة إحتياجات الشعب، ناهيك عن عدم قدرتها على صنع الغد الذي نتطلع إليه.

 إن الحقيقة طعمها مر لكن تشخيصها مذاقه حلو!..

إن العملية السياسية السيئة قد أفضت الى ما وصلنا اليه من حال، وأن الأغصان الزائدة في جسم العملية السياسية قد نمت طفيليا بسبب ترهلها وإنعدام ضوابطها، وأن  تشذيبها أصبح أمرا حتميا، ولا يمكننا قط مواجهة المستقبل بوضع سياسي مرتبك مثل هذا الذي نحن عليه!..

لسنا بحاجة قط لرجال همهم أنفسهم فقط، ولا يتركون ليومنا ولا لمستقبلنا إلا الفتات الذي يقضمه فسادهم!

إن الشعب لا يريد إسقاط النظام الذي إنتخبته أصابعه، لكن الشعب لم ينتخب دولة عناصرها لا تهتم به وتهتم بحالها فقط...إن الشعب يريد الإصلاح الواعي المعقول المسؤول، وليس كلمة تلوكها الألسن...! ولا شيء غير هذا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك