المقالات

وشم التطبيع على ظهور العبيد 


جاسم الصافي

تعلو اليوم صيحات مقززة على المستوى الإعلامي و السياسي في زيارات ولقاءات وخطابات سرية وعلانية حول مايعرف بالتطبيع مع الكيان الغاصب و هذه المرة من دول كانت اوتبدو ممانعة لهذا النهج مثل العراق والكويت ودول المغرب العربي.

هذا الأمر يثير الاستغراب أن تتكاتف الوسائل الإعلامية والسياسة لتلك الدول بالتحديد وفي هذا الوقت بالذات للتطبيل للنهج الصهيوني ، وعلى ما يبدو ان وراء الاكمة ما وراءها ، والتطبيع ليس بسياسة ينتهجها الكيان الصهيوني الغاصب في زرعه أعوانه لإشاعة ثقافة تقبل الهيمنة الإمبريالية والسياسة الاستعمارية الاستيطانية ممن صنعتهم الصدفة من فنانين وكتاب واعلامين بفرض الأمر الواقع في سبيل وائد شعلة القضية الفلسطينية ، او كما يشاع من اجل بناء سلام واستقرار دائم في الشرق الأوسط في هذه الفترة العصيبة من الاذلال التي يحياها العالم العربي والإسلامي خصوصا بعد أن احيل مفهوم الإرهاب لخانة تلك الشعوب ، فمتى كان للكيان الغاصب نهج للسلم أو على الأقل سبيل لإبداء حسن النية في تعامله مع العرب ومسلمي العالم .

ان ما يجري هو أمر ممنهج للقادم الخطير وعلاماته تظهر في سياسة أمريكا وما يبدو من خسه وعهر سياسية للبلدان العربية التي تتسابق لتحويل الواقع إلى زيف افتراضي في سبيل ثبات العروش وديمومة الكروش بل لاشاعة وانتشار الفكر الناقص ( النتن ياهو) الذي يسعى لزراعة الفوضى المدمرة بين أبناء الأمة حول القضية المصيرية والوجودية ، للتدرج بفرض الهزيمة الدائمة وكسر الروح المعنوية والنضالية لدى الشعب الفلسطيني المجاهد بل لشعوب المنطقة ليتشكل لديهم شعور ازلي بالمنقصة والعجز الدائم ، بل بالخزي مما انحدر به واقعهم المرير بعد أن كان سمو القيم النضالية والمبادئ الإنسانية في قضيتهم تعتبر أنموذجا يحتذى به في النضال العالمي، وإذ بنا بعد كل تلك التضحيات نجد من يهرول بلا سياط ممن اوكلوا على الرقاب من المتنطعين والمرتزقة في إعلانهم عن تايد سياسة التطبيع وبكل تبجح ووقاحة لاهانة شعوبهم أمام المجتمع الدولي وخيانة القضية الأم وعصب المقاومة ونبض وجود الإنسان العربي والمسلم.

أن هذا التطبيع يشابه ختم العبودية على ظهور الأفارقة في بدايات نشوء الولايات المتحدة وهو عار سيلاحق الجميع بلا استثناء لخيانة قضية هي الهيكل والوتد والطريق الذي يعود من خلاله مجد وفخار امة العرب والمسلمين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.25
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك