المقالات

التطبيع والتصريح الخطير...!


مصعب ابو جراح

 

مصطلح "التطبيع" كما جرت العادة من استعماله في الآونة الأخيرة، يحمل معاني كثيرة متباينة ومتشابكة، واكتسب من المدلولات العاطفية ما جعله يثير الحساسية بشكل يخلق ضبابية حول فهمه فهماً دقيقاً، وفهم المعاني القريبة منه، حتى أصبح المصطلح متشابهاً في استعمالاته، وحاجباً للمعنى بدلاً من أن يكون أداة دقيقة للتعبير عنه
بالنسبة للعلاقات بين الدول العربية وإسرائيل، يعني التطبيع قيام هذه الدول أو مؤسساتها أو أشخاصها في تنفيذ مشاريع تعاونية ومبادلات تجارية واقتصادية، في غياب استتباب السلام العادل، وذلك إخلالاً بالموقف السياسي التاريخي لتلك الدول والقائل بأن مقاطعة الدول العربية لإسرائيل يجب أن تستمر حتى يتحقق ذلك السلام العادل، بل وكوسيلة ضغط لتحقيقه. والتطبيع في هذه الحالة أصبح يعني ليس فقط السماح بتطوير علاقات طبيعية بين المعتدي والمعتدَى عليه في غياب العدالة، أي في وضع غير طبيعي، بل والسماح أيضاً بالأضرار في تلك الأداة التي هي إحدى أدوات تحقيق تلك العدالة المنشودة.
من خلال ما اعلن قبل مدة وجيزة ,الكيان الصهيوني الغاصب اعلن وعلى لسان احدى الشخصيات ذات الاتصال الكبير في مفاصل الدولة عن رفع اسم العراق من الدول المعادية لإسرائيل وهذا ان دل فمدلوله ان الاخير تحاول ان تضع العراق ضمن الدول التي تريد التطبيع معها وهذا من حيث المنطق من المستحيلات فلا يقبل العراق حكومة وشعباً تحت أي ضغط كان من تواجد ولو شخص واحد من اسرائيل على الاراضي العراقية وحتى وان كانت هناك عمليات بيع للعراق من قبل بعض السياسيين المغرر بهم لهكذا امر .
ويتوافق هذا الاعلان مع التصريحات الغير مبررة لوزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم بإمكانية حل الازمة بين الدولتين وهذا ما يعتبر اعطاء الضوء الاخضر لموضوع التطبيع للعلاقات الإسرائيلية العراقية وضرب التاريخ عرض الحائط والدماء التي سالت طوال الفترة السابقة من العراقيين وغير العراقيين وكذلك التمهيد لرجوع المنفيين منهم والسيطرة بصورة مباشرة او غير مباشرة على الوطن ,وحتى وان صرح الوزير بموضوع التطبيع مع اسرائيل في وسائل الاعلام وان العراق يضع القضية الفلسطينية ضمن اولوياته فان المتابع للشأن السياسي يرى بتصريحه رسالة واضحة من وجهة نظر المتلقي للرسالة الاعلامية ان الوزير يرى ان على العراق ان ينظر الى هذه القضية بمنظور اخر .
اخيراً علينا نحن كعراقيين ان نبقى على موقفنا تجاه الاخوة في فلسطين ويجب علينا ان نكون لهم السند الحق في قضيتهم ايمانا منا بحقهم في العيش الحر الكريم . تطبيقاً للمقولة الطريق إلى فلسطين ليست بالبعيدة ولا بالقريبة إنها بمسافة الثورة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.15
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك