المقالات

مواقف بحاجة إلى تفعيل..


لازم حمزة الموسوي

..
هنالك اجتماعات، تتمخض عنها اتفاقات، وهناك صفقات لكنها مجرد تسميات لا ترقى إلى مستوى التطبيق !، إذ جميعها تتحدث عن التآخي ، العربي الإسلامي ، وبعضها بمثابة إدانة لا إسرائيل والاخطبوط الأكبر ، أميركا ومن هذا حذوا حذوها
ولكن في حقيقة الأمر تكاد بالكامل لا تمثل سوى لوحة اعلانات مظلة ، ليست جديرة بالمصداقية .
فكما ولا زلنا في قطار معطل عن السير وقد اوهمنا انفسنا مرات ومرات بأنه يسير بنا نحو الأمام ، بينما على الأغلب تأخذ به ، إلى الخلف !، ولا نعرف بالتمام كيف ولماذا ، ولم لا نترجل ، لنبحث عن أسباب عطبه لنقوم باصلاحه ؟! ، إنه دون أدنى شك مبدأ التواكل، هذا الذي عطل مسيرتنا مثلما أطاح وعطل كل ماتم الاتفاق عليه !،
وقد نحتمل بأن بعضنا ان لم نكن بمجملنا اضعنا البوصلة التي نعتمد عليها في هدينا بالاتجاه الصحيح 
فجبنا الآفاق شرقا وغربا ، ولكن هباءا دون جدوى !،فعلت أصواتنا على بعضنا وكل منا يحتفظ ويصر على ان رأيه هو الأصح من الصحيح لا بل ويرفع فيتوه ضد الآخرين ، وهم أيضا على ذلك المستوى الفج من الخلافات.
وبالمقابل فهناك وحش كاسر يتربص ويتحين الفرص للانقضاض فالاطاحة بنا جميعا ؟! فمتى نستيقظ إذن من سباتنا العميق ؟ متى نتمكن من ان نميز بين ماهو ماء،قادر على ان يروي ضمئنا وبين ما هو سراب لا يزيدنا الا ضمئا وضعفا ووهنا !! .
متى تصحو ضمائرنا لنرى حجمنا وما لنا وما علينا ؟!
متى نستطيع صبرا ، بعدم العجالة من أمرنا كي يتسنى لنا التمييز بين ما هو جوهر في مضمونه وبين ما هو بارق ليس إلا ؟!.
لقد اعيتنا المعايير المزدوجة فاطاحة باحلامنا، وقددراتنا، واراداتنا الحقيقية ،فتحولنا بعشية وضحاها، إلى أعداء لبعضنا ، نتقاتل ويغزو بعضنا بعضا ، ربما تلك هي صفة (صيد) امليت علينا دون ان ندري، ومن يوحي ضاحكا ومستانسا بما يحدث !! ولكن لا يزال هنالك متسع من الوقت ، يُسمح من خلاله للإصلاح.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك