المقالات

لعنة العمالة والصيد في الماء العكر ..!


مصعب ابو جراح

 

نسمع ومنذ طفولتنا أن شخصا ما يصطاد في الماء العكر, ولو أحببنا أن نتساءل هنا، ما المقصود بهذا الأمر وما الهدف المراد بهذه المقولة, وهل نستشعر طعم الخيانة أم الغدر حينما نسمع بهكذا مثل, أو لربما نحس جحود هؤلاء الذين اعتادوا مثل هذه المزايا الرخيصة.

كثيرة هي المعاني والتفاسير حول هذه المقولة، لكن الرغبة بالمشاطرة ومعرفة تجاه ما يجري من أحداث تخيم على وطننا ومجتمعنا في هذا الوقت، إذ هناك ما يؤرق نومنا حينما نحاول اكتشاف الذين يرغبون الاصطياد في الماء العك، ويحاولون استغلال المواقف لمصالحهم الشخصية .

يحق لنا الاستفسار مستهجنين؛ ونسأل بكل استغراب ممكن: هل هناك وجود فعلي لمن يرغب بالاصطياد في الماء العكر؟ خصوصاً إذا كان متعلماً مثقفاً حصل على شهاداته من إحدى الجامعات الراقية، وإذا كان قد تعلم وتدرب وتلقى علوماً هي في رقيها الإنساني يفترض أن ترفع من مكانته وطريقة تفكيره بدلاً من ان يجيش الجيوش الالكترونية للنيل من شخص معروف سياسياً كان او اجتماعياً .

ثم هو الذي قد عركته الحياة (علمت )، وأدرك بعلمه ومعرفته ومهارته أن الحق لا بد أن ينتصر والحقيقة لا بد أن تنكشف في يوم من الأيام؟ أيعقل وجود مثل هذا الشخص في مجتمعاتنا الطيبة المخلصة؟ تساؤلات عديدة وتفسيرات كثيرة تدور بمخيلتي وتؤرقني في هذا الزمن الذي نتمتع به حيث الأمن والاستقرار وحرية الرأي والتعبير لدى جميع أفراد شعبنا، حرية ندرت في كثير من بلاد العالم.

من هم هؤلاء الذين يصطادون في الماء العكر يا ترى؟ وما الذي يريدونه؟ وهل بقي لهم وجود فعليٌّ في مجتمعاتنا؟

 نصيحتي لهم، ولكلِّ من يحاول بث روح الفتنه وإيقاظها أن يتخلوا عن مكرهم وأن يتوقفوا عن صب الزيت على النار، وأن يعودوا يداً واحدة في صف الشعب والوطن لا أن يكونوا عبئاً عليه مع الظروف القاسية التي يمر بها وأن لا يقفوا ضده، وأن يكونوا حريصين على مصلحة وطنهم وأهلهم، ويرفضوا ذل المكر والخنوع لأهوائهم.

نصيحتي لهم أن يفكروا بعقول الأحرار الذين لا يساومون على أرضهم ووطنهم، بل يدافعون عنها ويفدونها بكل ما هو غالٍ ونفيس، وأنصحهم أن لا يمهدوا طريقاً بسفههم وحقدهم يسلكه المتسللون ليتدخلوا بخصوصياتنا كبلد ووطن آمن مزدهر نعتز به ونفخر لا ان نقوم بتحطيم الاسس التي بني عليه

نموت نموت ويحيى العراق

تنادي الدماءُ بأعماقِنا.

نموتُ نموتُ ويَحيى العراقْ

سلامٌ على بلدِ الأنبياء

ومهدُ الحضارةِ والأصفياء

ستبقى بلادي هدىً وضياء

ومَهما العدوَّ يشدَّ الخِناقْ

يشد الخناق

وفي الختام سلام لكل من يبني ولا يهدم

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.15
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك