المقالات

عملية سياسية وليست لعبة سياسية..!


علي عبد سلمان

 

بعد زوال القيح الصدامي ، أتضحت الصورة بكل مقاييسها ، إذ يبدو أن المشكلة في العراق هي ليست الديمقراطية، وليس شكل الحكومة، وليس هي مصلحته العليا ولا هي مصلحة التعايش المشترك فيه ولا وحدته الوطنية، فالعراق يسير على طريق صياغة جديدة وإن كانت مرتبكة بعض الشيء، فهذا هو حال جميع الديمقراطيات الوليدة، ومع ذلك يمكن القول أن صياغته القائمة وإن كانت جديدة لم يمض عليها سوى بضع سنوات، إلا أن الزمن قد عفا عليها، ولم تعد تخدم طموحات قوى بعينها ولا تتسع لحجومها ولا تمتثل لسطوتها، والمعادلة التي بنيت بعيد نيسان 2003 لم تعد تلبي طموحات العديد من القوى السياسية الفاعلة ومن خلفها، وهي طموحات تحتاج الى عراق آخر مبني على معادلة مغايرة تماماً! فهل يسير العراق على طريق التحول السلس نحو أفق جديد، أم أنه محلك سر؟

لابد من الإعتراف بإن تعقيدات العملية السياسية، وتعدد أطرافها، تنبيء بلا واقعية المشهد السياسي من كثير من زوايا النظر اليه، والعملية السياسية الجارية هنا ليست لعبة كما يحلو لبعض الساسة تسميتها، بل إنها منظومة متكاملة من الأفعال المترابطة كترابط حبات المسبحة..هذه المنظومة تنطوي على مواعيد ومهام مرحلية عليها أن تنجزها، وإنجازها يحتاج الى جهد وطني متكامل لتكتمل المسبحة.. وتحتاج الى من يتفهم التوقيتات وأن القفز عليها يربك العملية يجعل الآجال تتصادم..وهي في هذا بحاجة الى عقول أكاديمية تضعها على المسار الآمن على المدى البعيد..ويفترض أن ينحى  تناقض المصالح لصالح الأدوار الأيجابية في إنجاز المهام والنهوض بها الى مستوى متطور من العمل..

لقد أنجزنا تجارب مهمة في العمل الديمقراطي ومن يرغب في ان يصل بالعراق الى دولة المؤسسات والقانون، عليه أن يقدم للعملية السياسية كل أسباب النجاح، بعيدا عن الجدل والتنافس السياسي الذي يحصل بين الكتل السياسية التي لها الحق في ان تتحرك في الشارع العراقي، ولها أن تعرض برنامجها لكسب الناخب الى جانبها، شريطة عدم التحشيد السلبي المتمثل بأثارة العواطف الطائفية والعنفية..

إن الشفافية والمصداقية ليست مطلوبة من الدولة فحسب، بل هي مطلوبة من القوى السياسية جميعا، بان تظهر قدر اكبر من التعاون والتعامل الصادق وأن تبتعد عن فرض الآراء بالقوة، وعن التأثيرات غير المشروعة، هذا أذا تريد عملية سياسية لا لعبة سياسية..!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك