المقالات

الفساد في نظرية الخورازمي


فراس الجوراني


حتى الرياضيات لم يفلت من الفساد في العراق , وهنا لاأقصد امتحان الرياضيات للتوجيهي لهذا العام , وإنما امتحان الحكومة لمبحث الفساد الذي أثقل عاتق كل العراقيين والذي تركته الحكومة حتى تحول من فساد مرفوع للقوة واحد الى فساد تربيع ثم الى فساد تكعيب , ففساد حدث ,وفساد في محاربته وفساد في محاسبة الفاسدين ,لأقف اليوم كغيري من أبناء هذا البلد مواطناً عراقياً عشق تراب هذا البلد , أقف وفي جعبتي “قلابات ستة متر ” من علامات الاستفهام ” وتريلات ست رووس من علامات التعجب ” , لأسال الحكومة : هل تستطيع اجتياز ملف الفساد وتحظى بشرف القبول في جامعة الوطن , وضمن قائمة القبول الموحد بعيداً عن الوساطة والمحسوبية والشللية …. وغيرها من القوائم التي سئمنا من ظلمها واستبدادها ؟؟؟ من يعاني من صعوبة في مبحث معين , قد يلجأ للدروس الخصوصية كأحد الخيارات الإستراتيجية مقابل خسارة مبلغ من المال , ونحن نقدم للحكومة كل ساعة درساً خصوصياً مجاناً دون مقابل , ولا مجيب خياراً استراتيجيا أخر قد يلجأ له الطالب , وهو الاعتماد على الغش , وهنا علية أن يؤمن سلامة الطريق ويشتري ذمم المراقبين , أو يثير شفقتهم من أجل أن يستغفلوا أنفسهم ويغضو الطرف قليلاً؛ حتى يتمكن من تأمين علامة النجاح على الأقل . أما نحن فقد أعلناه صراحة بأننا لاننام , ومنحنا الحكومة برهة من الزمن شفقة على حالها لتؤمن أعادة الثقة بها فعليها أن لاتستكين خياراً أخر قد يلجأ إلية الطالب وهو اللجوء لأسئلة السنوات السابقة ومحاولة حصر ألأفكار الرئيسية , وجمع الأسئلة المتكررة , لبناء قاعدة يستند عليها لتقديم الامتحان , وهنا نقدم مراجعة بسيطة للحكومة وبالمجان لاختبار السنوات السابقة بدءاً من امتحان حكومة بول برا يمر التي عثت في العراق فساداً إداريا ومالياً لنصل الى الأفكار الرئيسية والمتمثلة بالحكومة _ أي حكومة _أن تكون صادقة مع نفسها وأبناء شعبها , وأن لاتأخذها في الحق لومة لائم ,وأن يكون لديها من الرؤى السياسية والإستراتيجية الواضحة المعالم والدلالات والقابلة للتطبيق على أرض الواقع وأن تعمل بخطة ثابتة وبأهداف محددة وأن تضع نصب عينيها الوطن والمواطن الذي هو ثروتها ورأس مالها والا فالنتيجة هو سقوط الحكومة وخروجها من دائرة المنافسة في تحقيق في جامعة الوطن , وحتى أن أكون شاملاً في الطرح , لابد أن أذكر الحكومة بأن الجذر التكعيبي للفساد هو الفساد ,وان مشتقة الفساد فاسد , وأن الفاسد سيؤل للصفر أذا أشتق وتعرض للتكامل , أما أذا أدخل في كسر مقامة صفر عندها سيصبح الفاسد غير معرف , أما الإصلاح فلا يكون الا في الجذر .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك