المقالات

أصفار ولكنهم كل شيء!..


علي عبد سلمان

 

 

مرة خرج أحد سلاطين أيام زمان؛ مع مجموعة من وزراءه المقربين في رحلة صيد، وأراد أن يثبت لهم بأنه صياد ماهر، فأمرهم بأن يطلقون سهامهم، على سرب من البط قبله، وهكذا كلما خرج سهم من قوس وزير، أصاب بطة سمينة؛ إلا أنه وعندما جاء دور السلطان، أطلق سهمه فطاش بعيداً، وطارت البطة سعيدة بنجاتها! وهنا نظر الوزراء إلى بعضهم بعضا، ثم قالوا في نفس واحد:«سبحان من خلق، البطة تطير وهي ميتة»!..

عندما تنقلب الموازين، يخلد صناع الفكر والرأي إلى اليأس والاكتئاب، ولا يبقى في واجهة المشهد إلا من قيمتهم أصفار (الأصفار جمع صفر)، ومع ذلك تسيدوه! هم صفر في القدرة على الإبداع والتجديد، صفر في القدرة علي خلق مناخ صحي نعيش فيه، صفر في لغة الخطاب السياسي، صفر في لغة المعارضة..صفر..صفر..صفر في كل شيء، ومع ذلك هم كل شيء..

ها هو العراق يسيطر عليه الأدعياء في شتى المجالات، في زمن عنوانه الجهل والسرقة والتزوير، والنتيجة هيمنة اللصوص وأرباع الموهوبين، يتاجرون بالعراق واسم العراق ومستقبله، ولا أحد يرى غير نفسه، بضمنهم من كان له تأريخ فخسره، خلال الأحد عشر عاما المنصرمة، بسبب إنغماسه في حومة السلطان وإمتيازاته!

الشهرة والمنزلة اليوم؛ من نصيب المهرجين والمتآمرين، ولصوص الأفكار وحاملي المباخر والمجامر...عدتهم هي هي، عدة أمثالهم من سالف الزمان..فساد وجهل، تلوث ورشوة وسرقة، قلب للحقائق وتنكيل بالبسطاء، وقسوة على من لا ظهر له، وضحك على ذقون الآخرين.

لقد بنينا شبه دولة، لا أحد فيها وصل لمقعده عن كفاءة واستحقاق، ولا نظام في طريقة إدارتها ولا خطة مستقبلية لها، ولا طموح للعاملين فيها سوى الحفاظ علي مقاعدهم، أما طرقاتها الضيقة فهي مملوءة بالـ "سختچية"، من آكلي العيش بالفهلوة والسرقة والسمسرة، وتخليص المصالح ولي عنق القانون تحت عنوان دولة القانون!

شبه دولة؛ لا مكان فيها للشرفاء، فحال الشرفاء فيها مثل حال موظفي شركة قطاع عام خاسرة بسبب سوء الإدارة، كلما ظهر فيها موظف يود أن يلفت النظر للخسائر، يتم نقله للأرشيف!

لا صوت على صوت الجهل واللصوصية، حتى في وقت العسر الذي نحن فيه اليوم، و ثمة من ينصحون السلطان، وآخرين آخرون يسلطنون النصيحة!

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك