المقالات

سرقات بالجملة ...!

636 2019-02-20

  مصعب أبو جراح
العديد من السرقات غي عراق الحرية بعد ان اسقط نظام البعث ,وتوضح ذلك لكل من تابع الحدث السياسي والاقتصادي ,الطرق في السرقة جاءت بصورة حرفنة ماانزل الله بها من سلطان ,اجهزة الكشف عن المتفجرات ال( (IDLالتي بيعت الى الحكومة العراقية وبالخصوص الى وزارتي الدفاع والداخلية بمبالغ خيالية والحقيقة انه سعرها هو مئات الدولارات واتضح ايضاً موضوع زاد الطين بله انها لاتصلح للعمل الملقى على عاتقها بل هي تكشف عن مساحيق التنظيف التي تعلق في السيارات بعد ان تدخل الى الغسل .
اما في موضوع النفط فحدث بلا حرج فالنفط العراقي لا يستفيد منه مواطنو العراق بل المستفيد الاكبر هم حيتان الفساد والسرقات التي اصبحت علنية وتعدت سرقته لتصبح بدل الاف الدولارات الى الملايين كلها في بطون ساسة السرقات والفساد والتعريج ايضا على قضية شغلت الراي العام العراقي فترة من الزمن ودقت ابوابنا باب باب الا وهي سرقة موازنة الحكومة العراقية لسنة من السنوات التي هي طامة كبرى المت بنا والذي قام بها يظهر على وسائل الاعلام وبصورة وقحة ليقوم بتبرير امور بعيدة كل لبعد عن مبدا المنطق والواقع والسرقة حديثة العهد بعد ان مل ( الحرامية ) من الاجهزة والنفط والميزانيات ابتدعوا طريقة جديدة معاصرة للسرقة الا وهي السرقة الحزمية او الإلكترونية او الانترنيتية .
بعد الفشل الذريع الذي اثببته وزارة الاتصالات في طريقة ايصالها لخدمات النت الى العراق والعراقيين ولتقوم بتغطية الفشل هذا ادعت ان هناك سرقات في الحزم الخاصة بالسعات الالكترونية وصلت الى ملايين الدولارات وايضا لتقوم بالتستر على المشروع الفاشل الذي يعتبر البنية التحتية لهكذا نوع من الخدمات الا وهو مايطلق عليه FFTPوهو الذي اثيرت عليه ضجة انه طفرة في عالم التكنلوجيا في العراق والتصريحات الخطيرة بالحوكمة الإلكترونية والعكس ظهر فالسرقات باقية وتتمدد كما هو حال الفساد ولو اننا القصد علينا كمواطنين تعاضدنا ضد كل من يريد ان يسرق من خيرات البلد كائنا من كان فسوف نقوم بطفرة نوعية توصل العراق الى ما وصل اليه جيرانه من تطور في كافة المجالات وسيعلم الذين سرقوا قوت هذا الشعب انهم في يوم من الايام سوف تدور عليهم الدوائر وسيكونو بدلاً من صناع القرار الى متهمين امام ابناء الوطن الذين عاثوا به فسادأ وسرقة 
وفي الختام عراقيون نبقى حتى وان ظلمنا من قبل من حكمونا 

 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك