المقالات

بوقاحة سافرة يتهجم على حشدنا !!


 

ميثم العطواني


لا أحد من العراقيين الشرفاء بكل دياناتهم وطوائفهم وقومياتهم ينكر تضحيات أبناء الحشد الشعبي الجسيمة ، هذا الحشد المقدس الذي هب من كل حدب وصوب عندما تكالبت مخالب الشر والعدوان لتنهش البلد وتثخنه بالجراح ، انتخوا ملبين نداء الدين والوطن ليضربوا للعالم أجمع مثلا رائعا بالعزيمة والأصرار ، بالتضحية والصمود ، قدموا الدماء تلو الدماء ، شباب بعمر الزهور ، شيبة طاهرة مقدسة ، يواصلون الليل مع النهار حفاظا على الأرض والعرض ، تجف الأقلام بوصفهم ، كل ما قلناه قليل بحقهم ، على الرغم من هذا كله تستمر الأبواق المأجورة من عملاء آل سعود الذين اغدقوا بالأموال ، يزمرون ويطبلون لهم بأصواتهم النشاز ، بهدف تزييف الحقائق ، ظنا منهم ان يحجبوا الشمس بغربال .. أيها (المطلك) الغير (صالح) ، أي من العراقيين الشرفاء يقبل مقارنتك ؟! بين الحشد الشعبي الذي أطلقت عليه المليشيات الهمج ، والقوات الأميركية التي وصفتها أصحاب اسلوب متحضر نستطيع التفاهم معهم !! .
أيها الناس ، أيها الشرفاء ، أيها الأحرار ، أطل المطلك من خلال شاشة أحدى الفضائيات ، قائلا "الحد الأدنى من العرفان للفضل هو لايصح ان نقول للقوات الأمريكية أخرجوا من البلد" ، وفعلا تبين كل أناء بالذي فيه ينضح ، لم يصمد كثيرا بالتزامه الصمت حتى دلى بدلوه مخالفا رغبة العراق والعراقيين بمغادرة كافة القوات الأجنبية ، ويعلل ذلك بكل وقاحة ، قائلا "كيف نطلب من الأمريكان الخروج والمليشيات في أرضنا ، يوميا يقتلون هذا ويسرقون الثاني ، ويأخذون غنم المسكين الذي يسكن الموصل" ، كل هذه الأتهامات الباطلة والعارية عن الصحة سيقت الى الحشد الشعبي لأن ذنبه الوحيد هو إنه أنهى الخطط والمؤامرات الخبيثة التي يقف وراءها آل سعود والطغمة البعثية والعصابات التكفيرية التي كانت ترى أقامة دولة الخرافة واجبا شرعيا مقدسا لسفك الدماء وهتك الأعراض .
أين كان المطلك وأمثاله من الموصل ؟! ، عندما عاث فيها داعش شر فساد ، هتك العرض ، وأغتصب الأرض ، وقتل الأبرياء ، وفرض الجزية .
لك الله حشدنا لأنك أبتغيت وجهه الكريم ، لك الله حشدنا وهو أرحم الراحمين .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك