المقالات

إستقرار العراق بخروج الأميركان 


ميثم العطواني


يشير تتابع التطورات الأمنية التي يمر بها البلد الى واقع الحكمة التي تقول "ان كنت لاتعلم فتلك مصيبة ، وأن كنت تعلم فالمصيبة أعظم" ، المواطنون يطالبون بتأمينهم ومواجهة الإرهاب بكافة أشكاله ومسمياته تزامنا مع الترويج لعودة تنظيم داعش الذي خسر المعركة في العراق ، والأميركان يسعون بقوة لعودة الدواعش بالعمل على نقلهم ومدهم بالمال والسلاح وتوفير الحماية لهم ، والدولة العراقية بين نارين ، وعندما نقول الدولة لا نخص الحكومة وحدها ، ولا نرمي الكرة في ملعبها ونجعل منها منتخب المسؤولية ، بل نعني السلطات الثلاثة ، رئاسة الجمهورية ، ورئاسة الوزراء ، ورئاسة البرلمان . 
أن السلطات الثلاثة معنية بأمر أخراج القوات الأميركية بقرار شجاع دون تردد ، وتطبيقه على أرض الواقع يعد أهم من القرار ذاته ، ولا قيمة له دون تطبيق ، ومقارنة بالعودة الى الخلف عندما أعلن عام 2011 عن أتفاقية سحب تلك القوات من العراق وتبين فيما بعد أنها إكذوبة تقف خلفها دوافع سياسية ، وهذا ما أسهم إسهاما مباشرا بعدم أستقرار الوضع الأمني في البلد لوجود قوات تمتلك صلاحيات أقوى من صلاحية القوات العراقية ، وعندما نقول هذا أننا نقول بالدليل حيث يؤكد جنود من الفرقة الأولى في الجيش العراقي أنهم يرصدون هذه الأيام زيادة تنقلات الدواعش وتواجدهم في وادي حوران ، وعندما يقوم هولاء الجنود بنقل هذه المعلومات الى الضباط يتفاجئون بردهم أن تلك الإحداثيات لا يسمح لنا بالتحرك عليها !! ، طبعا لا يسمح بأمر الأميركان .
الى متى يقدم البلد آلاف الشهداء ليقابل هذا العطاء تنازلات سياسية في قضايا مصيرية تسهم في حقن الدماء ؟.
الى متى يستمر الغزل السياسي على حساب معاناة الشعب ؟.
الى متى وأصحاب القرار كلا يرمي الكرة في ملعب الآخر ؟.
نحن اليوم ومع تصاعد وتيرت الأحداث لعودة العمليات الإرهابية التي تستهدف الأبرياء بحاجة الى وقفة حقيقة جادة من منطلق الحرص والمسؤولية للحفاظ على أمن الوطن والمواطن وترجمة هذا بإفعال لا مجرد أقوال .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك