المقالات

إستقرار العراق بخروج الأميركان 


ميثم العطواني


يشير تتابع التطورات الأمنية التي يمر بها البلد الى واقع الحكمة التي تقول "ان كنت لاتعلم فتلك مصيبة ، وأن كنت تعلم فالمصيبة أعظم" ، المواطنون يطالبون بتأمينهم ومواجهة الإرهاب بكافة أشكاله ومسمياته تزامنا مع الترويج لعودة تنظيم داعش الذي خسر المعركة في العراق ، والأميركان يسعون بقوة لعودة الدواعش بالعمل على نقلهم ومدهم بالمال والسلاح وتوفير الحماية لهم ، والدولة العراقية بين نارين ، وعندما نقول الدولة لا نخص الحكومة وحدها ، ولا نرمي الكرة في ملعبها ونجعل منها منتخب المسؤولية ، بل نعني السلطات الثلاثة ، رئاسة الجمهورية ، ورئاسة الوزراء ، ورئاسة البرلمان . 
أن السلطات الثلاثة معنية بأمر أخراج القوات الأميركية بقرار شجاع دون تردد ، وتطبيقه على أرض الواقع يعد أهم من القرار ذاته ، ولا قيمة له دون تطبيق ، ومقارنة بالعودة الى الخلف عندما أعلن عام 2011 عن أتفاقية سحب تلك القوات من العراق وتبين فيما بعد أنها إكذوبة تقف خلفها دوافع سياسية ، وهذا ما أسهم إسهاما مباشرا بعدم أستقرار الوضع الأمني في البلد لوجود قوات تمتلك صلاحيات أقوى من صلاحية القوات العراقية ، وعندما نقول هذا أننا نقول بالدليل حيث يؤكد جنود من الفرقة الأولى في الجيش العراقي أنهم يرصدون هذه الأيام زيادة تنقلات الدواعش وتواجدهم في وادي حوران ، وعندما يقوم هولاء الجنود بنقل هذه المعلومات الى الضباط يتفاجئون بردهم أن تلك الإحداثيات لا يسمح لنا بالتحرك عليها !! ، طبعا لا يسمح بأمر الأميركان .
الى متى يقدم البلد آلاف الشهداء ليقابل هذا العطاء تنازلات سياسية في قضايا مصيرية تسهم في حقن الدماء ؟.
الى متى يستمر الغزل السياسي على حساب معاناة الشعب ؟.
الى متى وأصحاب القرار كلا يرمي الكرة في ملعب الآخر ؟.
نحن اليوم ومع تصاعد وتيرت الأحداث لعودة العمليات الإرهابية التي تستهدف الأبرياء بحاجة الى وقفة حقيقة جادة من منطلق الحرص والمسؤولية للحفاظ على أمن الوطن والمواطن وترجمة هذا بإفعال لا مجرد أقوال .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك