المقالات

عن وطن يحتظن قاتليه..!

670 2019-03-01

فراس الحجامي

 

مفاوضات وصفقات؛ انحدر فيها دعاة المحافظة على كرامة الوطن وسيادته الى الحضيض، بعد أن عانقت أكفهم أكف القتلة المجرمين، فبسابقة لن يحمد عقباها ابدا، وتحت مرأى ومسمع الشريك الإستراتيجي المزعوم ، نرى صدور حكم براءة رؤوس الارهاب وأذرعه، ممن تلطخت ايديهم بدماء الابرياء، في جميع انحاء الوطن ، تلك المجموعة النتنة التي ارتضت العمالة للارهاب الاسود، بعد ان غزى ديارهم وشرد الالاف من عوائلهم، في البلدان المجاورة ومخيمات النزوح ،نحن نرى اليوم عودتهم الى البلد وتحت مسمى المصالحة الوطنية والعفو العام ،علما بأن كلا القانونين لم يشملا القتلة والمحرمين ومن شاركو في سفك الدم الغراقي الطاهر ،

أن عودة هذه المجاميع من الارهابيين من سوريا وتلك الشخصيات وأفتتاح قنوات الفتنة في العراق ماهي الا مؤشر يدق ناقوس الخط،ر بأن القادم من الايام لن يكون اقل خطورة من عام 2014، عندما اجتاح الدواعش وبمساعدة العشائر ومنصات الفتنة،  وبعض المأجوين ممن انتسب الى القوات الامنيه،

فهل من المعقول أن يدفع ابناء الوسط والجنوب، تلك الدماء الزاكية من اجل ان يعود الهاشمي وسليمان وغيره، ممن أثاروا الفتن ومزقو النسيج الاجتناعي للبلد ؟

ام ان هنالك مخطط، لم يقدر رئيس مجلس الوزراء واصحاب القرار البوح به،  وتبرئة ساحتهم منه ؟وهذا ما لا نستبعده جراء تلك الخطوة الفير موفقة والغير مرحب بها ابدا.

ان تلك الخطوة سوف تفتح الباب، لايام اكثر دموية واكثر عنفا ،ولا نستبعد ذلك في المناطق الامنة من الوطن، والتي امتدت لها ايادي البعث الصدامي في الصيف الماضي، واشعلت فتنة لولا حكمة الفصائل المسلحة فيها،وحكمة المرجعية الرشيدة، التي طالما بقت ولا زالت، صمام أمان الوطن وساكنيه، على امتداد تلك المرحلة الحرجة من تاريخه المعاصر.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك