المقالات

الهدف من القواعد الأمريكية في العراق


ميثم العطواني


للأشاعة دورا فعال على مستوى الفرد والمجتمع معا، حيث يتخذ من الأشاعة كما هو متعارف عليه علميا بث روح الأمل، والعمل على تحسين صورة ما، والترويج لها بهدف تقبلها، على العكس من مفهوم الدعاية التي تعمل على نسف وتدمير المعنويات، ويبدو أن الحكومة العراقية أجادت فن اللعبة للعزف على أوتار الأشاعة والدعاية كيفما يحلوا لها، حيث تعزف على وتر الأشاعة بالتقليل من حجم مخاطر تواجد القوات الأمريكية، تحت مسميات من بينها، مستشارين، ومدربين، وهذا ما يخالف طبيعة تواجد تلك القوات الحقيقي، أذ تشير تقارير مؤكدة الى إنشاء قواعد عسكرية أمريكية جديدة في العراق، من بينها إنشاء قاعدتين جديدتين عسكريتين في الأنبار، وتحديدا على الخط الدولي الرابط بين بغداد والعاصمتين الأردنية والسورية، وتقع القاعدة الأولى شمال الخط الدولي الرابط بين العاصمة العراقية ودمشق، أما القاعدة الثانية تقع في جنوب القاعدة الأولى وتحديدا جنوب الخط الدولي الرابط بين بغداد والعاصمة الأردنية عمَّان، حيث بدأت العمل بالقاعدة الأولى على أرض الواقع، بينما القاعدة الثانية يجري العمل على إنهائها حاليا، وبهذا قد يصل عدد القواعد العسكرية الأمريكية في العراق نحو ما يقارب الـ (13) قاعدة، وأكثر من (10) آلاف مقاتل، حيث أن هناك حملة لتمويه الحقائق بشأن حجم القوات الأمريكية والأنشطة التي تمارسها في العراق .
تذرع واشنطن بأنها تسعى لمحاربة الأرهاب، أكذوبة لم تعد تنطلي على أحد، لإنها وببساطة تعتبر الأرهاب جنديا من جنودها، توجهه حيثما تريد أن تتواجد، وما مخطط عصابات داعش إلا دليل على ذلك .
ينبغي على الجميع إدراك حقيقة أن القواعد العسكرية الأمريكية الغير مرحبا بها من قبل الشعب العراقي، أُنشئت من أجل فرض نفوذ الولايات المتحدة في المنطقة بالقوة، والعمل على الإطاحة بمن يقف أمام تنفيذ مخططاتها الشريرة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك