المقالات

الهدف من القواعد الأمريكية في العراق


ميثم العطواني


للأشاعة دورا فعال على مستوى الفرد والمجتمع معا، حيث يتخذ من الأشاعة كما هو متعارف عليه علميا بث روح الأمل، والعمل على تحسين صورة ما، والترويج لها بهدف تقبلها، على العكس من مفهوم الدعاية التي تعمل على نسف وتدمير المعنويات، ويبدو أن الحكومة العراقية أجادت فن اللعبة للعزف على أوتار الأشاعة والدعاية كيفما يحلوا لها، حيث تعزف على وتر الأشاعة بالتقليل من حجم مخاطر تواجد القوات الأمريكية، تحت مسميات من بينها، مستشارين، ومدربين، وهذا ما يخالف طبيعة تواجد تلك القوات الحقيقي، أذ تشير تقارير مؤكدة الى إنشاء قواعد عسكرية أمريكية جديدة في العراق، من بينها إنشاء قاعدتين جديدتين عسكريتين في الأنبار، وتحديدا على الخط الدولي الرابط بين بغداد والعاصمتين الأردنية والسورية، وتقع القاعدة الأولى شمال الخط الدولي الرابط بين العاصمة العراقية ودمشق، أما القاعدة الثانية تقع في جنوب القاعدة الأولى وتحديدا جنوب الخط الدولي الرابط بين بغداد والعاصمة الأردنية عمَّان، حيث بدأت العمل بالقاعدة الأولى على أرض الواقع، بينما القاعدة الثانية يجري العمل على إنهائها حاليا، وبهذا قد يصل عدد القواعد العسكرية الأمريكية في العراق نحو ما يقارب الـ (13) قاعدة، وأكثر من (10) آلاف مقاتل، حيث أن هناك حملة لتمويه الحقائق بشأن حجم القوات الأمريكية والأنشطة التي تمارسها في العراق .
تذرع واشنطن بأنها تسعى لمحاربة الأرهاب، أكذوبة لم تعد تنطلي على أحد، لإنها وببساطة تعتبر الأرهاب جنديا من جنودها، توجهه حيثما تريد أن تتواجد، وما مخطط عصابات داعش إلا دليل على ذلك .
ينبغي على الجميع إدراك حقيقة أن القواعد العسكرية الأمريكية الغير مرحبا بها من قبل الشعب العراقي، أُنشئت من أجل فرض نفوذ الولايات المتحدة في المنطقة بالقوة، والعمل على الإطاحة بمن يقف أمام تنفيذ مخططاتها الشريرة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك