المقالات

الفساد ناخرجسد الدولة ...!


  مصعب ابو جراح

 

حقيقة مؤلمة عندما يكون العراق في ذيل قائمه الدول الاكثر فسادا في العالم و ان يصنف مع دول كافغانستان و الصومال و ليبيا و اليمن من حيث تغلغل وأنتشار الفساد في كافة مفاصل الدولة بعد ان كان منارة للعلم والحضارة والتاريخ . 
فشلت جميع الحكومات التي تولت الحكم في العراق بعد غزو عام 2003 في ادارة مشكلة العراق الرئيسية [الفساد]،بل كانت نفسها متورطة بقضايا فساد كبرى تصل الى مليارات الدولارات حيث تم ضياع ما يقارب الف مليار دولار في فتره حكومة المالكي وحدها التي امتدت من 2006 الى 2014 والتي سقطت فيها بعض المدن العراقية على ايدي الجماعات الارهابية المتطرفة داعش. لو وضفت حقا هذه الاموال بصورة نزيهة لكان العراق في مصاف الدول المتطوره من حيث البنى التحتيه و المؤسسات الخدميه، لكن مصلحة العراق كانت ولا تزال في نظر هؤلاء اللصوص لاتعني لهم شيئا بقدر ما تعني لهم مصالحهم الشخصية . 
عمق وانتشار الفساد سبب على المدى القريب و البعيد مشاكل كبيرة للعراق و العراقيين تمثلت هذه المشاكل بتعطيل عمليه التنميه في العراق وخلقت جوا طاردا للاستثمار الاجنبي الذي يعد من الضرورات المهمة لبناء اي بلد ودفع عجلة التمنية فيه، المستثمرين الاجانب في العراق واجهوا ضغوطات كبير على اعمالهم مما ادى الى خروجهم من العراق رغم ان العراق يعد ثاني اكبر منتج في منظمة الدول المصدره للنفط اوبك. 
مع شديد الاسف هذا هو حال العراق اليوم، اذ تتحكم شلة من اللصوص و السراق بمستقبل 40 مليون انسان متسلطة على رقاب الناس بالرشوة وبيع المناصب الحساسه وافقروا الشعب لدرجة ان غالبيه العراقيين اليوم لا يحصلون على الماء الصالح للشرب وكانت المظاهرات التي حصلت في الشهرين الاخيرين في مدينه البصره المنهوبه والمسلوب نفطها خير دليل على عمق و تفشي ظاهره الفساد في العراق. 
هيئه النزاهه العراقيه المرتبطة بالبرلمان تعترف رسميا بضياع 320 مليار دولار خلال الاعوام الـ 15 الماضية،اذ تسلمت خلال الاشهر الاولى من من سنه 2018 مايقارب(9832) ملف حسم منها فقط 4443 ملف حسب زعمهم، رغم اتهام الكثير من العراقيين لهذه الهيئة بإنها غير نزيهة وتتلقى رشاوي من بعض السياسيين لاغلاق بعض الملفات الموجهة ضدهم.
ولاجل القضاء على هذه الحالات التي نخرت جسد الدولة العراقية علينا ان ندعم من يريد ان يحارب الفساد بتشكيل مجلس محاربة الفساد ونشد عضده لانه سوف يكون هو المتكلم باسم المواطن العراقي الذي غيب صوته ومقدراته خلال الفرات السابقة فيا عراقيون عليكم بمن يريد بكم سوءاً
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك