المقالات

من يقف وراء القتل في اليمن والبحرين؟


ميثم العطواني


تكمن وراء جميع قضايا الدول العربية مخططات كبيرة، يراد بها تحقيق هدفا معينا رسم بدقة متناهية، حيث إن الاستراتيجية الغربية تجاه العرب منذ منتصف القرن التاسع عشر تنطلق من الإيمان بضرورة العمل على أيجاد خلافات بين العرب، ومن ثم تنمية تلك الخلافات والتوسيع من رقعتها وزيادة حدتها، وما غرس (إسرائيل) في قلب هذه المنطقة إلا لتكون الاعب الأساس بتحقيق هذا الهدف.
وإذا أتسم العرب بقدر من الترابط لمحاولة تقليص الخلافات، ذلك يعني أنه سيشكل ثقلا استراتيجيا واقتصاديا وعسكريا يسهم في أفشال تلك المخططات، حيث تحدثت تقارير دولية قبل أيام قليلة عن قوة لاتقف أمامها قوة على وجه الأرض، يقصدون بها قوة العرب التي لو تحركت لم تستطيع أمريكا الوقوف بكل أمكانيتها بوجهها، ولا حتى الصين وكوريا الشمالية، بحسب ما جاء في التقرير.
فما هي تلك القوة التي يمتلكها العرب، إذا بالتأكيد هي قوتا كبيرتا قادرتا على ردع السياسات (الأمريكية - البريطانية - الإسرائيلية)، وبغض النظر عن القوة العسكرية، فأن الدول العربية تمتلك قوتا كبيرتا في الأقتصاد تجعلها تتغلب على أي أزمة أقتصادية في العالم.
الوطن العربي هو مصطلح جغرافي يظم الدول التي تنتمي لجامعة الدول العربية، تلك الجامعة التي يتحكم بها كل من هب ودب ولم يكن لها دورا يذكر، إذ إن وجودها شكليا لا يسمن ولا يغني، ملتزمة الصمت في أصعب الظروف التي يمر بها العرب، أن لم نقل أنها مشتركة في تلك المخططات، قضايا كثيرة تبدأ بفلسطين المحتلة ولم تنتهي عند العراق وسوريا.
وبحسب أحصائيات موثقة، أن عدد سكان العرب (385) مليون نسمة، وجيش بحجم أربعة ملايين جندي، وتسعة آلاف طائرة مقاتلة، وأربعة آلاف طائرة مروحية، وتسعة عشر ألف دبابة، بالأضافة إلى آلاف الصواريخ والمدافع والآليات. المضحك المبكي، أنه على الرغم من كل تلك الأمكانيات التي إذا اتحدت تفوق الدول الكبرى، إلا أن الجامعة العربية تترك القضية الفلسطينية وتسمح للسعودية بالقتال في اليمن! وتفتح الباب على مصراعيه ليقتل نظام آل خليفة الشعب في البحرين! وتغض الطرف عن جرائم أسرائيل التي ترتكبها بحق الفلسطينيين! .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك