المقالات

العراق في دورة أعمال الجامعة العربية.. قال ما ينبغي أن لا يقال .. وترك الذي ينبغي أن يقال!!


 

ميثم العطواني


ربما يؤمن الجميع أن تخاذل مواقف الدول العربية تجاه قضاياها، أدى الى ما يجري اليوم من انتهاكات صارخة وتدخلات أجنبية مرفوضة على شتى المستويات لاسيما الشؤون السياسية والأقتصادية التي يكون لها إنعكاساً سلبياً على الشعوب، حيث وصلت تلك التدخلات الى إستعباد ملوك وأمراء ورؤساء معظم الدولة العربية والتحكم بهم مثلما يتحكم اللاعب برقعة الشطرنج، وجعلت كلاً منهم يحوك الدسائس والمؤامرات لبلد الآخر بهدف التقرب للأسياد، وبالرغم من هذا الواقع المأساوي والعراق يعيش أكذوبة يوهم بها نفسه أسمها المواقف العربية، حيث القى وزير الخارجيّة العراقية يوم أمس كلمة العراق في أعمال الدورة (151) للجامعة العربيَّة على المُستوى الوزاريّ، دعا فيها الدول العربيَّة إلى "مُساندة جُهُود حكومة العراق في إعادة إعمار البنى التحتـيَّة للمُدُن المُحرَّرة"، وهل من الحكمة أن نبني آمالاً على من ساهم في تدمير تلك المدن بإرسال مئات الأرهابيين ومدهم بالمال والسلاح؟!، وشدد في المؤتمر على الإيفاء بالتعهدات التي قطعتها الكويت لإعادة إعمار العراق، وهذا ما وصل اليه حالنا، بلدا يحتل المرتبة الثانية بمنظمة اوبك بأعلى أنتاج النفط، ويملك ميزانية أنفجارية تعادل ما يزيد على ميزانية أربعة دول عربية، ويستجدي من الكويت!!.
بل زاد على ذلك كله عندما أعرب وزير خارجيتنا عن شكره وتقديره "لما قدَّمته قوات التحالف الدوليِّ من مُسانَدة للعراق"، وهذا ما يعتبر قمة التناقض بين رفض العراق لتواجد أي قوات أجنبية على أراضيه، وسعي مجلس النواب لإقرار قانون يعزز أخراج تلك القوات، وهذا مغاير لما أعرب عنه وزير الخارجية . 
وبنقطة كسابقاتها لا تخلو من الأستغراب، أشار الوزير الى "موقف العراق الرافض للتدخُّل الأجنبيّ في سوريا"، وكان عليه أن يركز على قضية التواجد الأمريكي على الأراضي العراقية، والتأكيد على رغبة الشعب العراقي والقوى السياسية بمغادرت تلك القوات، على الرغم من وجود أتفاقية أستراتيجية موقعة بين البلدين أقتضى بموجبها إنهاء تواجد القوات الأمريكية .

     
عرض مزيد من التفاعل
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك