المقالات

في بيتنا يهودي!!


ميثم العطواني

 

ما كشفت عنه إحدى أعضاء مجلس النواب قبل أيام قليلة بخصوص تعيين يهوديا من خارج العراق بمنصب مديرا عاما في إحدى وزارات الدولة، وهو ما يعد من الكوارث الغير طبيعية التي تنتهك القانون العراقي، إذ لم يشهد البلد منذ عدة عقود، وبغض النظر عن طبيعة النظام وشكله، المجازفة بإرتكاب مثل هذه المخالفة الخطيرة!!، حيث تعتبر قضية ذات أبعاد خطيرة تحمل في طياتها الكثير من الإنعكاسات السلبية التي تتعدى موقف القانون لتدخل ضمن المواقف السياسية والثقافية والإجتماعية التي لا تحبذ التعامل مع اليهود إن لم نجزم بأنها ترفضه رفضا مطلقا .

وعلى الرغم من هذا التصريح الخطير، إلا انه مر مرور الكرام، والتزم الجميع الصمت المطبق، ولم يطل علينا أي مسؤولا ينفي أو يؤكد صحة ما أدلت به النائبة التي أكدت وبإصرار على تلك المعلومة التي من المفترض ان تهز أركان الدولة .

ربما يعتبر البعض اننا بهذا نبالغ بعض الشيء، ولا يلتفت الى جذور الموضوع، أو يتجاهلها بقصدا أو غير قصد، إلا انه لو تمعن فيه جيدا لوجد ما لم يتسع لنا المجال لذكره، وبادر مع نفسه بالسؤال، لماذا يهوديا في أوضاع صعبة يشهدها البلد؟!، وهل خلا العراق من العقول والكفاءات؟، وكيف تم تعيينه؟،

حيث تنص الضوابط على ان تقوم الوزارة المعنية بعرض اسم المرشح للتعين بمنصب مدير عام على الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وبعد ذلك تقوم الأمانة بمفاتحة كل من هيئة النزاهة والهيئة العامة للمساءلة والعدالة، وعند ورود أجابة هذه الجهات يقرر رئيس مجلس الوزراء بالتعيين .

وهنا نرى انه من المفيد ان نذكر عندما يقدم أي مواطن طلبا للتعيين على ملاك أدنى وأبسط وظائف الدولة يطبق عليه شروط كأن تكون أبسطها، أن يكون عراقي من أبوين عراقيين، وذو سمعة حسنة، وغير محكوم بجريمة مخلة بالشرف، وأن يقدم بطاقة الأحوال المدنية وشهادة الجنسية العراقية وبطاقة السكن والبطاقة التموينية، وان يسعى جاهدا لإيجاد كفيلا يشترط ان يكون موظفا أو متقاعدا للمباشرة بعد صدور أمر التعيين .

هل من المعقول ان اليهودي الذي شغل منصب مديرا عاما قام بتقديم المستمسكات الرسمية الأربعة؟!، وهل الشخص الذي تولى كفالته عراقيا ام يهودي أيضا؟! .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك