المقالات

الارهاب يدق ابواب الغرب ..


فراس الحجامي

 

ما ان زرع الغرب شرورهم في بقاع العالم، بتمويلهم وتكتمهم ومساندتهم، للقاعدة وبناتها من شذاذ الافاق ، الا وأنقلب السحر على الساحر، ليدفع المغررين والمصفقين والراقصين، على جراحات امة الحبيب المصطفى محمد عليه الصلاة والسلام، ثمن تلك المجازر من دماء المسلمين..

بعد الهجوم الارهابي الاخير، الذي حصل في نيوزلاندا بات مؤكدا، أن الفكر المتطرف ليس له حدود او جغرافية محددة، بل ان تلك الافكار وسمومها لايمكن السيطرة عليها، بمجرد غستخدام الحرب والاله العسكرية.

 على العكس تماما فأن الموضوع اصبح شائكا، حيث امتدت جذور وتنظيمات الارهاب الى ابعد بقاع العالم، لتحصد ارواح الناس الابرياء، وببرودة اعصاب العالم اجمعه، ولم نرى ردة فعل اكثر من الاستنكار والشجب والادانه، وتلك وغيرها من ردات الفعل، تكاد تكون عامل دفع بأتجاه مزيد من العمليات الارهابية في العالم الغربي، وهذا ما لايحمد عقباه.

من الطبيعي جدا ان حصول عمليات ارهابية في الغرب، يعني مزيدا من الدمار ومزيدا من الحصار على الدول الاسلامية.

من الملفت للنظر ان تدعم السعودية والخليج، الارهاب والتطرف ويشدد الحظر على الجمهورية الاسلامية، الدولة الوحيدة التي بادرت للدفاع، عن الدول العربية والاسلامية وبدون مقابل.,

 ثم توالت بعض الدول مثل روسيا وغيرها للانضمام الى الجمهورية الاسلامية، تحت خط المقاومة ضد التطرف والارهاب العالمي، الذي اصبح من اخطر انواع الحروب، التي راح ضحيته الالاف من العوائل المشردة، والالاف من النساء المسبية، والتي لايعرف الى يومنا هذا ماهو مصيرهم، واين هم وباي دولة، بعد ان بيعت النساء الايزيديات في بلاد الشام ،بعد سقوط الموصل عام ٢٠١٤،وتدمير البى التحتية لاربعة محافظات او اكثر واعادة المواطن فيها الى حكم القرون الوسطى ،

اذن على الجميع وفي جميع انحاء العللم ان يتحملوا مسؤولياتهم والنهوض صفا واحدا في وجه الارهاب والمروجين له فكرا ومالا وعقيدة ،،

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك