المقالات

الحلف الثلاثي.. شوكة في عين الإستكبار


ميثم العطواني

 

مر أكثر من قرن والمسلمين والعرب يوعدون بالنظر على الوقوف لما يحقق غايتهم في كلمة قوية لها صدى مؤثرا على المستوى الدولي، وتحت شعارات رنانة تعددت وفقها الأطروحات، وفي كل محاولة تخيب التطلعات وتتحطم الآمال، سوى كانت جراء تدخلات ومؤثرات دول كبرى، أو نتيجة حسابات غير مدروسة وخطط خاطئة، وصراع وجودي لإثبات الأقوى، حتى صار حالهم أشبه بالمقولة " أسدا علي وفي الحروب نعامتا"، مما أسهم بفتح الثغرات أمام الأطماع والمؤامرات الإستكبارية .

إلا اننا ربما نشهد هذه المرة اتجاها جديدا لتشكيل تحالف ثلاثي للدفاع المشترك، تترأسه الإسلامية إيران، ويضم في عضويته العراق وسوريا البلدان اللذان يحملان الطابع الإسلامي العربي، ومهمته المعلنة مكافحة الإرهاب والتصدي للمخاطر المحيطة بالبلدان الثلاثة، وهذا إذ ما نجح يعد شوكة في عين الإستكبار العالمي وفي عيون كل الطامعين والمتآمرين، إذ أعلنت وسائل إعلام إن مقر الاجتماع الثلاثي الذي يضم قادة جيوش العراق وسوريا وإيران، في العاصمة السورية دمشق، على أن ينعقد اليوم الأحد السابع عشر من آذار، ويضم رئاسات أركان الجيش للبلدان الثلاثة.

عنوان الاجتماع البارز، هو بدء تفاهمات ومشاورات على أعلى مستوى عسكري بين البلدان الـثلاثة يهدف الى مكافحة الإرهاب، ووضع إستراتيجية للدفاع المشترك .

هذه الخطوة المفاجئة لجميع دول العالم وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، ستغير بطبيعة الحال من طريقة اللعب السياسي في المنطقة، وستسهم في إفشال ما قال عنه دونالد ترامب "استتباب الأمن في الشرق الأوسط من جانب، ومن جانب آخر لضمان أمن إسرائيل القومي".

هذا الحلف الستراتيجي سيبصر النور ويكتب له النجاح إذ ما سعى فيه الثلاثة للنظرة التي تصب في المصالح المشتركة، لا لدولة على حساب مصالح الأخرى، وهذا ما سوف يخلق منه قوتا ترعب الطامعين في خيرات هذه البلدان لاسيما العراق وسوريا، بالإضافة الى إيجاد آلية عاجلة لتطوير الدفاع العسكري المشترك، تكون من خلال مناورات عسكرية ثلاثية، وتبادل الخبرات، والتزود بالمعلومات .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك