المقالات

تساؤلات مشروعة في حادثة تياتنك العراق


محمد كاظم خضير

 

في كل بلاد الدنيا تحصل حوادث مؤسفة يذهب ضحيتها أشخاص أبرياء وتذوي حياة أفراد مثل الورود ، ممن كانت أوطانهم تنتظرهم من أجل أن يدفعوها إلى النهضة والنماء.

غرق أكثر من 100 شخص اغلبهم من النساء والأطفال .رحمهم الله جميعا شهداء والهم اهلهم الصبر والسلوان.كان المنطقة جزيرة ام الربيعين لايكفيها مابها من اهمال واوساخ منقطعي النظير..حتى تصبح ايضا قبرا لأطفالنا وعوائلنا .كانها لايكفيها تسلط بعض الاجلاف عليها واذاهم للسائح والمتريض حتى عافها الناس هي ومائها كيف يتحول الاهمال الى موت ..وثم زيارة لبعض المسؤولين لذرالرماد في العيون كافية لنقول كل شي تمام وصلى الله وبارك..طبعا المسؤولون لاينسون نصيبهم من الابتسامات الصفراء امام عدسات الكاميرات.فهذا اهم شيئ الا يستحون من الوقوف امام جث شهداء .اين هم واين هو..من يهتم..لااحد..كنت اتمنى ان تكون مثل هذه الحوادث درسا يتبعه عمل وتنظيم جديد..ولكن بعد ايام تعود حليمة لعادتها القديمة..يقولون قضاء وقدر..بالله عليكم.....كيف نظلم القضاء والقدر...لو كان هناك بضع سترات للنجاة هل كان هناك تدخل للقضاء والقدر..كاننا نقول للمريض لاتاخذ الدواء..فان مت او شفيت هو قضاء وقدر..اين الاخذ بالاسباب..واين اعقلها وتوكل..اين القوارب المرخصة واين السلامة الفنية؟.

لكن ما حصل في جزيرة ام الربيعين من غرق عوائل نتيجة ركوبهن في زورق متآكل هو مؤشر مخيف بحق ، ولم يكن أمراً طبيعياً بحال ، وهو قمة لجبل جليدي قاعه مرعب، ومن أجله كان هذا المقال

كانت حادثة مثل جزيرة ام الربيعين تضطر فيها أفواج الإطفاء للقدوم من مركز المحافظة للمساعدة في إنقاذ زورق صغير لعدم توفر الإمكانيات في مدينة السياحة ! فما الحال بمصيبة على المستوى الوطني (لا سمح الله) مثل زلزال كارثي قادم.

من هي الجهة المسؤولة عن حماية الناس وأرواحهم ، ولماذا لا يتحول الهاجس الأمني ، ليكون شاملاً لحياة الناس! ولماذا لا تستنفر كافة الطاقات من أجل الأمن الاجتماعي كما تستنفر إذا مسَّ أحد قداسة بعض الأشخاص أو الجهات.

ان المسؤول : ، محافظة الموصل و مدينة السياحية وزارة الداخلية والبخصوص الشرطة النهرية! .. وهل سيتفرق دم المواطنين بين القبائل ؟

لقد كانت الناس على موعد مع الموت ، وعندما اردو الصعود إلى القارب كانت فيه مسافات صغيرة يضرب الموج منها بعض الماء ، وضحك الناس البائسون ، وهم يصعدون العبارة .

منطق العبارة سنة ربانية ، ونتائجها الماحقة نتيجة قطعية ، ومن يتسلون بحرمان الناس من مناهجهم الأخلاقية يدفعون السفينة إلى القاع البعيد ، ويقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم : “مثل القائم على حدود الله والواقع فيها ، كمثل قوم استهموا على سفينة ، فأصاب بعضهم أعلاها ، وبعضهم أسفلها فكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مرّوا على من فوقهم.

إننا نحب بلدنا العراق ولا نريد لأي جزء منها أن يكون تحت الخطر، ونريد حملة وطنية هائلة لإنقاذها من أجل أن لا تكون هي تايتانك ثانية ، وهذا يحتاج إلى إعادة بناء منهجية أخلاقية عميقة ، وإقصاء ، وفتح أبواب الحرية ، وضمان أمن الناس الاجتماعي واحترام حقوق الإنسان ، ونذكر الجميع ، بأن من الفرائض الشرعية ثم الأخلاقية والوطنية أن نحافظ عليها ، وأن نقاوم غرقها ولو دفعنا دمنا لذلك ، ومهما تكن النتائج ، ولن نأخذ إذناً من أحد لذلك.

همسة أخيرة : أيها السادة الربابنة الذين لا يحسون بالامواج التي تسبب الغرق! ويبتسمون عندما نتكلم أو ينظرون باستعلاء إلينا أو بتكبر أو باستخفاف ، ظانين أن مهاراتهم الخارقة كفيلة بالنجاة ، وأن هذه السفينة الصغيرة أقل من أن يهتم لها أحد … نحن جميعاً في خطر إذا لم تهتموا بأرواح الناس وتعتبروا أن أمن المجتمع قبل أمنكم الخاص … وثقوا تماماً أن الشعب كله ينظر إليكم … وماذا تفعلون …

مسكين من صعد على العبارة البائس ، كان يمكن له أن يبقى حياً ويحفظ الأرواح لو ادركو خطورة الأعداد الكبيرة .

حسنٌ .. ألا يريد أحد أن يترك هذه السفينة كيلا تغرق؟

هل سينتهي الأمر بإدانة مدير جزيرة ام الربيعين ؟ وهل الحل هو تعليق رحلات الطلاب إلى أجل غير مسمى!!

ونحن نخشى حقيقة أن تكون هيبة أي مسؤول (مهما علا أو نزل موقعه) أهم من المواطن.

الخاتمة ماذا لو كنا من ركاب هذه السفينة ؟ كيف كان سيكون حالنا ؟ هل سوف نجد من أعمالنا ما ينجينا الله به مثل أصحاب الغار ؟ أم هل سوف نمهل حتى نتوب من الذنوب و المعاصي التي نصر عليها جهاراً نهاراً و كأننا نحارب الله بها و لا نعتبر بمراقبته لنا و لا بشدة أخذه إذا أخذ ... إن أخذه أليم شديد.

نسأل الله أن لا يؤاخذنا بما أسررنا وما أعلنا وما قدمنا وما أخرنا وما أسرفنا وأن يوفقنا لتوبة نصوح قبل أن تغرق بنا سفينة الحياة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك