المقالات

المخدرات إرهاب جديد في المجتمع العراقي


كريم ناصر البدري

 

بعد ان تمكن العراق من القضاء على الإرهاب الداعشي، الذي استهدف كافة شرائح المجتمع شيعي سني كردي، ولم يكن دخولهِ للعراق عن وليد الصدفة،وإنما جاء عن طريق استهداف مبرمج من قبل الإستكبار العالمي بمعيةِ دولٍ مجاورةٍ، والتي لم تريد للعراق الإستقرار، وان تجعل منه مسرحأ للأحداث، وممراً لها لكي تحقق أهدافها في القضاء على المبآدى والقيم والدينية السامية التي حافظت على وحدة ورص صفوف أبناء الشعب العراقي، حتى بات من المعلناتِ الواضحة، ان قوة الشر ومن معهم، ارادوا تمزيق وحدته وان تجعلوا منه مشتتاً يخضع لها سياسياً، واقتصادية ولكن بإرادة وصمود أبناءه تمكن الشعب من قسم شوكت الإرهاب والقضاء عليهم.

وما إن أنجلت الغمة، وبزغ فجر الانتصار، طفت على مسرح مجتمعنا الاصيل، ظاهرة المخدرات التي انتشرت في الآونة الأخيرة، بين أبناء مجتمعنا، بين النساء والرجال وخاصة الشباب المراهقين، في المقاهي في الجامعات وفي المدارس، فهذه الظاهرة هي مرض فتاك يعصف بأرواح أبناء المجتمع، ويؤدي إلى استنزاف الطاقات الشابة، وتمزيقها وبالتالي تنتهي بهم السبل إلى الضياع،

وان السبب الرئيسي في انتشار هذه الحالة، قد يكون ضعف الوزاع الديني لدى الفرد، وضعف مراقبة الأهل لابنائهم، وانخراط الشخص مع اناس سيئين، والفراغ الروحي الذي يستشعر من خلاله انه بحاجة إلى شىء لكي يملي الفراغ الذي بداخله، وبذلك يلجأ إلى المخدرات و خلال الناقل الذي يبدأ باستدراجه شىء فشياً، ومن ثم يبدأ بالسيطرة عليه، ويجعل منه انسان متعاطي أو مدمن مخدرات، غيرومفيد فكرياً ضائع يكون ادات لايستطيع السيطرة على أفعاله، ويكون ضحية يمكن أن يستغل من قبل المنظمات الإرهابية ومتبني الأفكار الهدامة، في تحقيق مآربهم التي تتفتك.ُ. بالمجتمع العراقي ..

ومن الممكن أن يخسر الإنسان حياته اوماله واهله ودينه، من أجل يكون مرافقاً لمجموعة من الذين يسيطرون عليه فكرياً، من خلال الجمع العقلي اي انه يكون خاضعا لأفكارهم، ويصبح أداة مسيرة لايستطيع ان يتقدم اي خطوة الا بأمر من منهم، ويصبح مدمناًاو ناقل للمخدرات

بالنظر إلى أهمية هذا الموضوع نحتاج إلى الكوادر المؤثرة في المجتمع العراقي، والكوادر الأكاديميةِ من خلال الأساتذة المتخصصين في علم النفس الذي لهم القدرة بالتعاون من الأطباءِ النفسانين، الذين يعالجون مثل هكذا حالات وكذلك دور الوعاظ المعممين، ان لايختصر على مواضيع معينة ويترك موضوع المخدرات الذي هو إرهاب من اخر، يعصف بحياة أبناء المجتمع وكذلك المؤسسة الحكومية في جهاز مكافحة المخدرات، يجب أن يكون لها الدور في معالجة هكذا مواضيع، وذلك بمنع دخول المهربين وكذلك القبض على ناقل ومتعاطي المخدرات، ومن خلال وجود المشافي التي لها القدرة على معالجة هكذا حالات، والتي تكون خاضعة لرقابة حكومية ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك