المقالات

أسرار خطيرة تحتم اللطم على الرؤوس!!


ميثم العطواني


مر أكثر من خمسة عشر عام والساسة بمختلف مواقع المسؤولية التي يشغلونها يوعدون بالإصلاح، تنوعت المتبنيات وكثرت الزعامات وإزدادت المحاولات، وفي كل مرة تبوء بالفشل وخيبة الأمل التي تنعكس سلبا على المجتمع، سياسات متخبطة وأفكار خاطئة وخطط غير مدروسة وأداء لا يتناسب مع الواقع، وما الأداء الفاشل للنخب السياسية، والفساد السياسي، والخضوع لإجندات خارجية وارتهان الفرقاء والبلاد لتلك الأجندات إلا رياح عاتية تفتح الثغرات وتستدعي الأطماع والمؤامرات .
يبدو ان أصحاب القرار والرؤوس الكبيرة التي تتحكم في مصير البلاد والعباد لم تسوّد وجوههم جراء الفساد المالي فحسب، بل تعدى الأمر ذلك حتى وصل حالهم للرهان على إبادة الشعب بكافة أطيافه ومكوناته وبيع البلد من شماله الى الجنوب!!، وما أكده الشيخ مهدي الصميدعي في حديث متلفز خصنا به أحد الإخوة الأعزاء لم يكن إلا دليلا آخر يضاف الى الأدلة التي جرت البلد الى الويلات وخلفت جيشا من الثكالى والأرامل والأيتام، كما لم تكن إلا وصمة خزي وعار طبعة على جبينهم الى يوم يبعثون .
ما ادلى به الصميدعي يحتم على كل عراقي غيور ان يصرخ بصوت المفجوع، ويلطم على رأسه، وينصب سرادق عزاء يلعن فيها السياسة والساسة معا، حيث يكشف في حديثه أسرار خطيرة جدا، قائلا "عندما كنت معتقل لدى الأمريكان في سجن بوكا جاءني وفد أمريكي الى داخل السجن وقال لي سوف يلتقي بك رئيس البرلمان، وجاءني رئيس البرلمان العراقي والتقى بي فعلا، وقال نحن سوف نخرجك من السجن، ونحن اذا اخرجناك سوف نبعثك الى السعودية .. سألته ماذا افعل في السعودية، قال لي اذهب للسعودية شكل جيش وأدخل للعراق وافعل ما تريد .. قلت له انا لا اريد شيء سوى خروج الأمريكان، فقال لي لا اعمل على عودة الحكم لإهل السنة .. قلت له أقاتل الشيع؟! ورفضت واقسمت والله والله والله لا اقاتل الشعب العراقي، وبعد ان رفضت ابلغ الأمريكان بحديثنا، وضعوا القيود مرة أخرى في يدي والعودة بي الى السجن" .
هل يدرك الشعب ما يترتب على هذه المؤامرات الدنيئة التي كلفته حصد أرواح عشرات الآلاف من أبناه الأبرياء؟!، هل يعي حجم ما خلفته من ويلات للبلد؟! .
لك الله يا وطني، كلما أراد الخونة لك السوء .. لك الله يا وطني، كلما أراد العملاء لك السوء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك