المقالات

انتفاضة 17 رجب....بداية المواجهة


 السيد محمد الطالقاني


لكي لاينسى الجيل الجديد دور الرجال الذين كان لهم الدور الكبير في تاريخ العراق المعاصر لزاما على الاقلام ان تبقى تكتب عنهم وعن افعالهم .
الفترة من 1969 الى 1979 ميلادية اخذت المرجعية الدينية متمثلة بزعيم الحوزة العلمية الإمام أبو القاسم الخوئي والسيد الشهيد محمد باقر الصدر ( قدس الله اسرارهم ) على عاتقها مهمة الإعداد العقائدي والفكري والحفاظ على الحالة الدينية بنشر الوعي والأفكار الإسلامية بين شرائح المجتمع العراقي من خلال إرسال المبلغين إلى كافة المناطق فكان لهذا التحرك الدور الفاعل باستنهاض المجتمع لاسيما الشباب وطلبة الجامعات مما جعل السلطة تفكر للحد من نشاطات وبرامج التوعية والإرشاد التي تنفذها المرجعية الدينية , فقبل غروب الشمس من يوم الاثنين المصادف (16 رجب 1399 هـ) كانت النجف الاشرف تعيش حالة من الرعب والارهاب حيث انتشرت قوات الأمن الصدامي في ازقة النجف القديمة من جهة سوق العمارة حيث يقطن الشهيد السعيد اية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر (قدس)
وحين اشرق صباح يوم السابع عشر من رجب كان يوما حزينا على العالم الاسلامي حيث تقدمت القوات البعثية المجرمة باتجاه منزل الشهيد الصدر واقتادته اسيرا الى الطاغية المقبور صدام .
عند ذلك شعر طلبة الشهيد الصدر بخطر الموقف الذي ستواجهه الامة بعد اعتقال قائدها مما لجا ابرز طلبته الى عقد لقاء عاجل بينهم في منزل مرجع الطائفة انذاك الامام الحكيم (قدس) وهم ( سماحة السيد صدر الدين القبانجي وسماحة السيد علي اكبر الحائري والفقيد السيد عبد العزيز الحكيم ) , كان الهدف من هذا اللقاء هو تحريك الشارع العراقي ضد النظام البعثي المقبور والضغط على الحكومة من اجل الافراج عن الشهيد الصدر (قدس) .
فانطلقت تظاهرة ضخمة عند الساعة العاشرة من صباح 17 رجب 1399 في النجف الأشرف، ولدى انتشار الخبر في عموم العراق، بدأ الناس يتجمعون في عدة مدن ومحافظات في العراق وسارت تظاهرات في مدينة الثورة ببغداد وفي الكاظمية والنعمانية والسماوة والفهود والخالص وجديدة الشط في ديالى ومدن أخرى، وما أن بدأت اخبار التظاهرات تصل إلى المسؤولين حتى اضطر صدام للإيعاز بإطلاق سراح السيد الصدر.
فكانت انتفاضة رجب 1979 الانطلاقة الفعلية والولادة الحقيقية لمرحلة الجهاد المسلح والكفاح العسكري للمقاومة الإسلامية في مواجهة النظام البعثي المقبور حيث بدات الامة تشعر ان امامها مسؤولية تاريخية في الانتقام من النظام البعثي الذي هتك كل الاعراف والقيم والمبادئ الانسانية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك