المقالات

هرولة التطبيع مع إسرائيل اضاعة حقوق العرب ..


لازم حمزة الموسوي

 

هكذا هي الحقيقة التي تجلت ومنذ الوهلة الأولى التي صرح من خلالها الرئيس الأمريكي ترامب،حيث اوعز بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى مدينة القدس ، التي تعد من مقدسات العرب والمسلمين.

وهم لاهون اي حكام العرب في صراعاتهم الداخلية والإقليمية ومتخذون من إيران عدو لهم رقم واحد !

 بينما واقع الحال كان من المفترض أن يمدوا جسورا من المحبة والتعاون المشترك معها كدولة إسلامية وضمن المحيط الاقليمي ، كي لا يهيؤوا الفرصة السانحة لاسرائيل واميركا باتخاذ القرارات المجحفة بحقهم ، ومنها توقيع الرئيس الأمريكي على أن هضبة الجولان السورية التي احتلت قبل أكثر من خمسة عقود من الزمن من قبل الكيان الصهيوني، وقع عليها الآن وبحضور نتانياهو ، على انها أرض إسرائيلية وليس من حق سوريا او العرب المطالبة باعادتها لهم .

ان تصرف كهذا من قبل الرئيس الأمريكي ورئيس وزراء إسرائيل ينم على أن العرب قد خسروا كل شيء على اثر المواقف المتخاذلة وهرولتهم وراء التطبيع ، ونظرتهم الغير دقيقة لما يجري من حولهم ! .

وهنا أصبح الأمر عسير وليس باليد حيلة كما يقال ، ولكن لا ضير ان يعاد النظر في رسم استراتيجية موحدة تقضي بضرورة رأب الصدع والأخذ بمبدأ تظافر جهود العرب والمسلمين على حد سواء ، لغرض إرجاع الحقوق المغتصبة وفرض إرادة القانون الدولي على دول التحدي والعدوان ونحن واثقون كعرب ومسلمين بأن إجراء وحدوي ومصيري سيجبر السياسة الاميريكية على تغيير منهجها الازدرائي والعدواني تجاه شعوب المنطقة !

اما اصرار البعض أو الجميع على عدم العدول عن طريق كهذا فإننا سوف نخسر الكثير الكثير ويزداد الأمر تعقيدا، فأمريكا وكذلك إسرائيل دولتان استعماريتان اتفقتا على تفتيت وحدة المسلمين واغتنام الفرص المؤاتية للاستحواذ على خيرات وثروات الشعوب التي تقع تحت طائلتهما، وأن قرارات التصدي وعدم الانصياع لمطالبهما لهي السبيل الأمثل للتخلص منهما ومما يسمى بصفقة القرن، وللحديث بقية...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك