المقالات

اوار الحرب قد انهك الشعب اليمني ..


لازم حمزة الموسوي

 

هذه الحرب التي ربما هي في النيابة، قد دمرت الشعب اليمني ، وهي في الواقع تفتقر إلى الشرعية ! ،

اذ لا يوجد مسوغ إلى ديمومتها مثلما لا يوجد سبب مقنع لأن تقع ، بين بلدين جارين عربيين و مسلمين !، فهي لا تمثل سوى ارادات وإملاءات خارجية، الغرض منها اضعاف لإرادة الأمة، ولكي لا تتوحد مصيريا باتجاه العدو المشترك الذي مانفك يسعى لكسب المزيد من الحقوق ألا مشروعة وبمشاركة أمريكية، على حساب دول المنطقة إلا وهو العدو الإسرائيلي ، والمؤسف أيضا هنالك من الحكام العرب من تعاطفو مع هذا الأخطبوط ضد قوى الخير والسلام ، وراحوا يوصلون ويجولون وبيايحاات خارجية كما ذكرنا آنفا .

وحتى نستطيع من إيقاف هذا النزيف يتوجب على العرب المعنيين أنفسهم ان يراجعوا أنفسهم ويفكروا مليا في الحل السلمي بعيدا عن مبدأ فهوة البندقية ! هذا الأخير الذي أضل الكثير وهماً في الوصول إلى نتيجة مفادها إنه الفيصل الذي يقضي على الطرف الآخر ، بينما هو آفة مدمرة لكلا الطرفين.

فالحياة لم تكن كما كانت من ذي قبل بل تغيرت معطياتها تماما إذ أصبحت قائمة على المبادئ والأسس العلمية والفكرية التي تسمح للإنسان أن يكون حضاريا يتعامل بموجب مقتضيات الحكمة للوصول إلى الغايات المرجوة وفق قرارات العدل والمساواة!

وحتى لا نذهب إلى مفترق من الطرق فلابد لنا من ان نشير بأصابع الاتهام والجرم المشهود إلى من أشعل فتيل هذه الحرب في المنطقة والتي ذهب ضحيتها آلاف مؤلفة من الأبرياء رجال ونساء أغلبهم من الأطفال والشيوخ ،فنحن نقولها وبصريح العبارة،ان من اشعلها هم أولئك الذين لهم صلة عمالة وتواطؤ مع أعداء العروبة والإسلام !

من المؤكد هم من خانوا مبادئ الأمة وساوموا عليها وبدم بارد في سلوكهم وتصرفاتهم هذه على مدى التاريخ وإن الشعب العربي يدرك مسؤوليته الكاملة تجاههم وسوف يقتص منهم حينما تصبح الفرصة سانحة .(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك