المقالات

هكذا كانت الوصية .!

381 2019-04-08

فراس الحجامي

 

لاتهمني صحتي ولايهمكم ما انا به، الاهم العراق والاسلام، بتلك العبارات اختتم رضوان الله عليه مكالمتة الهاتفية مع اقرب المتصلين به لتبقى تلك الكلمات مصدر اصرار وشجاعة موقف، ضد حكم الطغاة العفالقة.وما لف لفهم من قوى استكبارية وصهيونية، بعد ان تبين لهم بأن مدرسة الامام الخميني رضوان الله عليه وحوزة النجف وعلومها الدينية لازالت ولودة بعد ان غيبة قوميتهم ومدنيتهم دورها في فترة من الزمن، لتنهض من جديد على يد مجموعة من العلماء الفضلاء الدعاة الثائرين، وتنطوي تلك الفترة السباتية من فترات سكون الحوزة وتزمتها بمبدء التقية.

فلم يكن السيد محمد باقر الصدر رضوان الله عليه مطالبا لشخص او حزب او مذهب بعينه بل على العكس تماما، كان صوت الامة وخيارها الاوحد ونبراس لجميع الشباب المتفائل بغد افضل واسمى، حيث كان رضوان الله عليه شخصية قل نضيرها علميا وفكريا واجتماعيا، فقد خاطب بكتاباته الجميع وبدون استثناء، وكان لمؤلفاته الصدى العالمي لماتحتويه من معلومات أقتصادية تارة ونفسية تارة اخرى، ليضهر للجميع ويعكس للعالم مدى رصانة وقوة الحوزة ورجالها علميا وفي جميع مجالات المعرفة.

هذا ما ولد انطباعا لدى المجتمع العراقي نضرة تختلف تماما عما كانت عليه اتجاه الحوزة والمعممين بوجه الخصوص ليتضح للجميع بأن العلماء المجددين من الدعاة والثائرين لديهم رؤى تنسجم مع تطلعات الشعوب ثقافيا، هذا ما أعطى للسيد الشهيد الصدر وزملائه قوة ومشروعية للتصدي في وجه الضلم والانحراف الذي كان يقوده الهدام التكريتي حينها، ولتنشأ الحركة الاسلامية في العراق وبأسمى وأعلى اوجهها، مطالبة في العدالة الاجتماعية والسلم المجتمعي، وكانت تلك ثمارها مانعيشه اليوم من بحبوجة من الحرية و السلم المجتمعي.

فما هو واجبنا اليوم ونحن ننعم بتلك الحرية اتجاه مفجرها وصاحب الفضل فيها؟فهل الاستذكار يكفي لرد الجميل ام هنالك اعمال اخرى كان للصدر وزملائه رغبة في تحقيقها ؟

حتما اننا لم نحقق ماكان يصبو اليه فليس لاحرية فقط انتفض الصدر ورفاقه، فالجميع يعلم بأن المناهج التربوية ومستوياتها دون المستوى، والبلد بحاجة الى تطويرها، فأن اردنا رد الجميل، .لنبدء بهذا المفصل المهم والذي من خلاله سوف نكون قد حققنا بعض امنيات واهداف مفكر الامة ومفجر ثورتها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمد : يالله وينكم بس تحچون اتفاقية الصين واتفاقية الصين وكل شي ماكو والصين جاهزين ١٠٠ بالمية اي وينكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... الشيح علي الكوراني يدعو رئيس الوزراء الى تفعيل الاتفاقية مع الصين
Mohamed Murad : ماهذا ...؟؟ هذه وصمة عار ...اين اهل الناصرية ؟؟ كيف يسكتون على هولاء الشاذين وابناء البغايا ... ...
الموضوع :
صدامات بين العشائر ومجاميع الجوكر بالناصرية بعد محاولة المجرمين منع تشييع جثمان الشهيد القائد ابو مهدي المهندس
ام فاطمة : لوانت فقير وماعندك شلون هيج بنات ..فدوة ...مرتبات وتعبانات بالجنط المدرسية تجيبهن؟؟ هذا يستهزأ بعقول الناس ...
الموضوع :
فضيحة ... السفارة البريطانية تجلب شخص ينتحل صفة متظاهر في ساحة التحرير يبيع بناته بكل وضاعة
احمد : لا تقولوا حشد شعبي إنما من الشعب من قلب غير صاف من الكادورات بل قولوا الحشد المقدس ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيان "العهد والوفاء" للمهندس
حسن : لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد ...
الموضوع :
بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع
حيدر زهيره : تربطنا بالتراب علاقة وثيقة فمنه خلقنا كسائر البشر لكننا تفوقنا باتباعنا ابي تراب ...
الموضوع :
بالفيدو .... الشهيد القائد ابو مهدي المهندس ينفض التراب عن احد مقاتلي الحشد الشعبي
احمد : لعنة الله عليهم والملائكة والناس أجمعين الجوكر مثل الإعلام الأموي اوهم الناس ان علي امير المؤمنين عليه ...
الموضوع :
اكاذيب الجوكر
احمد : اللهم عجل لوليك الفرج اللهم فرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق قددا بحرمة اسمك الشريف الأعظم وصل ...
الموضوع :
فوكس نيوز: استقالة مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
احمد : الطرفين خارج والعراق حر ولا الجبناء الذين تترتعد فرئصهم خوف وجبن من اسم اميركا من أراد الحرب ...
الموضوع :
حرب نفسية يقودها الجوكر الإلكتروني ضد طرد الامريكان
فيسبوك