المقالات

سقط الطاغية، ولم يسقط العراق


فراس الحجامي

 

بعد مرور اعوام على سقوط الحكم البعثي الطائفي وزوال المرتزقة البعثيين من شوارعنا ومدننا ليتبدل ذالك الحكم الجائر بأخر ديمقراطيا نابع من ارادة الشعب مستمدا قوتة من ومشروعيته من صناديق الاقتراع، فرغم الحرية والرفاهية التي ينعم بها الشعب رغم انها ليس بمستوى طموحنا ولاكن نرى هناك ان ابواق البعث ومنصاته الاعلامية لم تنفك من زرت فتنة الا ودخلت بأخرى بين اطياف الشعب من كل اطيافه.

فبعد كل تلك التغييرات الجذريه التي أعقبت سقوط النظام الدكتاتوري، الا اننا لازلنا نرى بعض من لعاق قصاع البعث تحن وتأن الى عهد الطاغية المقبور ويطلقون كل يوم مسمى لهم يمجد في حقبتهم السوداء وينعت العملية الديمقراطية بمسميات شتى.

كان اخرها ان سقوط النظام هو سقوط بغداد وتلك ما ردد اها وأتعبت عليها وسائل ومكائن الاعلام الممول خليجيا بعثيا وبأدوات شتى ووسائل شتى، من هنا يتضح للاخر بأن البعث وأدواته لايمكن ان تنظف سريرتهم وتصفى نواياهم.

فمن المنطق ان تجتث تلك الزمر المجرمه لما اقترفته في حق الشعب خصوصا بعد ما اتضح وفاجئ الجميع من مقابر جماعيه وسجون سريه اخرجت منها مئات الالاف من الرفات والهياكل العظميه لشباب ونساء واطفال.

ولم تقتصر تلك الجرائم على منطقة معينة او قومية او مذهب بل شملت الجميع من شمال الوطن الى جنوبه.

كانت اقساها واكثرها ترويعا ما حصل بحق الاخوة الاكراد في مجزرة حلبجة التي راح ضحيتها الاف من الاطفال والنساء والكبار من السن، وبنفس الوتيرة من الاجرام في المناطق الغربيه والجنوبيه، الا ان سقط نظامهم العفن وتخرج الى الملأ جميع جرائمهم وبلا مستور.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
السيده فريال رضا رزوقي : ‎السلام عليكم  اخوان وتقبل الله طاعاتكم رحم الله والديكم عندي سوءول اريد جوابه من حضرتكم اني قدمت ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فتحيه الوسواسي : الساده امانة بغدد المحترمين السيده الفاضله الامينه المحترمه تحيه طيبه ارسل رسالتي هذه اليكم وكلي امل بان ...
الموضوع :
أمانـة بغداد تخصص موقعا الكترونيالاستقبال الشكاوى الخاصة بالخدمات البلدية
ابو علي الحلو : هؤلاء البعض الشنيعة اخزاهم الله المحسوبين على الشيعة لا يقل خطرهم عن خطر اولئك المتربصين بالدولة الإسلامية ...
الموضوع :
لماذا يتمنى "بعض" الشيعة إسقـــاط النظام الإيراني؟!
philip mansour : ما هو مضمون قانون التقاعد رجاء ...
الموضوع :
عندما تغلب البلاغة الحكمة ...
ابو ملاك الموسوي : بسم الله الرحمن الرحيم حياكم الساده عمامي افتخر تاج راسي ...
الموضوع :
الدولة المشعشعية في اهوار الاحواز وجنوب العراق
فرح : شبكة النت على جهاز الماي فاي اسيا سيل صفر نهائي لا توجد شبكه من البارحه في منطقة ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رائد عبدالله : طبعا يستقيل غير ضمن المالات يوصلنه بعدما كان عراب التصويت على قانون استحقاق النائب للراتب حتى مداوم ...
الموضوع :
النائب العاقولي يعلن استقالته من عضوية مجلس النواب
عبد الرضا مظلوم عفصان سعدون الفرطوسي : الى من يهمه الامر اني المواطن عبد الرضا مظلوم عفصان سعدون من المتضررين جراء الامطار في عام ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
اسامة اياد علي : القبائل التي سكنت بجوار تل ماروكسي او مارو اي قبل تاسيس المدينه هي الاتي:- الهجرة العربية الأولى ...
الموضوع :
(( بحث في نشأة مدينة سوق الشيوخ )) حميد الشاكر
موظف : الموظف الشريف يحاربونه بشراسة كل الفاسدين ...
الموضوع :
شركة نفط الجنوب بالبصرة فيها فساد اداري كبير
فيسبوك