المقالات

شهيد المحراب ؛ حينما نطق التاريخ


علي عبد سلمان

 

رب بعيد أقرب إليك من نفسك، ورب قريب لكن الحدود بينك وبينه كسور الصين أو اجلد من ذلك، هذا حال من يستحكم بالمشاعر، ومن يشاركك الهم والمعاناة·

كانت القلوب تهفوا بشغف اللقاء به، المذياع أنيس قلوبنا، وصدق من قال (الأذن تعشق قبل العين أحياناً)؛ كانت غشاوة العيون تتطفوا على محيا الشعب، كان يعيش بصمت محزن، حياتنا اعتيادية مألوفة خيمت عليها سوادة الاستبداد،

الشعب ينظر لبارقة أمل من هوة الجنوب الشرقي، تحمل معها آهات السنين، ويلون احمرار الدم بخضرة الانتصار، والتفاؤل، والحب ، المتجذر بعمق الأسرة المضحية بخمس وستون شهيدا"،

هذا الأمل الذي يتحاكى به ضمير الشعب بصمت ويظهر خلافه تقية"،

1991 أستنشق الشعب عذوبة اللقاء، وحرقة القلوب، ازدادت حرقة لحرقة اللقاء، لكن اه اه ···· من دواهي الزمان؛ وتكالب الغربان؛ وعودة جيوش أبرهة تحاصر المكان!

ازداد الاشتياق والعيون شاخصة بأبصارها إلى نقطة الضوء التي هاجرها الظلام،

بقينا نعاين نقطة الضوء، حتى لاتختفي عن زيغ الأبصار، لكن نقطة الضوء كانت بدرا وشمسا"،نقطة الضوء كانت تسطع، وتشرق، ولم تفارق أبناء أرضها! كانت تسعى لتزيل الغمائم عن عيون شعبها،

نقطة الضوء كانت تحمل علما"، استوحته من عمق الزعامة الحوزوية، ذات العلم المعرفي بأصول الاهية، لا يمكن لأي علم أن يجتازها بالتسلسل،

نقطة الضوء، حملت على كاهلها قضية، حملت في قلبها هموم وجراح، حاولت وتحاول أن تضمد جروح مسلوبي الحرية، بجروحها المختبئة بين العين القلب ·

نقطة الضوء، حملت فكرا"، حملت سلاحاً، نقطة الضوء، تواجدت في قصب الاهوار، اعتلت سفوح الجبال، نامت مفترشة التراب، وسينطق التراب يوماً ما !

نقطة الضوء، نقلت دموع الأيتام·· وحسرات الثكالى·· وخنقة الصدور؛ التي جثم عليها دخان مريض! وسافرت بها عسى أن تجد ضالتها عند الإنسانية التي هي أيضاً سافرت من أغلب الحيتان! في جسد الإنسان!

امرونا بغض الأبصار، ولم نفقد الأمل بنقطة الضوء التي صارعت الظلمة بالحب الذي حمله أبنائها بعد لقاء 2003م ؛

كنت اعاين من بعيد ، وآراه محمولا"على الأكتاف ، شاهدت ملايين العيون أبصرت عمامة الحب والاطمئنان ··· كان يسع قلبه عيون الجميع، حيث يراه انه يحاكي الحاضرين فرداً تلو الآخر ·

عذوبة كلماته، ومشاعره الجياشة، التي سرقت الباب الناظرين، (لأن مايخرج من القلب يدخل إلى القلب) ما اعظم رقة صاحب القلب الجلد، الذي مجلت يداه من زناد السلاح، حيث كان وسيلة الإصلاح والخلاص من سراق الحياة،

لا يمكن أن تقدره أفواه، ولا يستطيع صاحب المداد أن يعانق أوراقه بحقه ·

محمد باقر الحكيم قدس؛ (شهيد المحراب) جندي المرجعية، كلمة اجلال قالها في محراب أمير المؤمنين على رؤوس الاشهاد قد شهدنا لك، جندي ، وقائد، وعالم، ومفكر، وسياسي، وحسيني، وناصر ·

اشلاوه توزعت على أظهر المعاندين، لتطلعهم بأنه كان يؤمن بالحرية حيا"، وشهيدا"، حيث لايرغب أن يطوقه حزام الكفن!

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك