المقالات

عدلي علام و الجن ..!


سامر الساعدي 


هذا عنوان مسلسل عرض من شاشات التلفاز في شهر رمضان الكريم 
، يحكي قصة هذا الشخص وكيف وصل الى البرلمان بمساعدة الجن ، واتفق مع الجن على فضح عمليات الفساد التي تمس البلاد والعباد ، وبدأ يفضح الوزير تلو الوزير ، طبعا بمساعدة الجن وهذه طبعا قصة تفوق الخيال ، 
السوال هنا كيف نجد عدلي علام وكيف نجد الجن للخلاص من الفساد ؟ 
اعتقد هذا الحل الوحيد الذي يجب اتباعه للخلاص من الفساد والية الفساد والقضاء على المفسدين ، 
قام عدلي علام بجمع كل المعلومات التي تجبر مثول المفسدين امام القضاء بالدليل الدامغ ، 
واصبح عفريت عدلي علام يمسي ويصبح على المفسدين ، ورمت الصفقات والاموال تأتي افواجاً افواجاً في مكتب عدلي علام للتستر على قضايا المفسدين ، وازيدكم من الشعر بيت تعرض عدلي علام الى عدت محاولات ومكائد لاغتياله وسكوته ، الا انه قاوم وكان محمي من الجن في تحركاته السياسية ، ورفض كل الرشوى التي قدمت اليه لانه كان همه الوحيد انصاف المواطن وتقديم خدمات افضل من خلال موقعه البرلماني وهو كان الوحيد في البرلمان من يجمع ويقدم المعلومات الى الجهات المختصة ، وكسب حب الشعب من خلال هذه القضايا بمساعدة الجن لان اتضح الى عدلي علام انه لا يوجد في الارض من ينفع الشعب وكان همهم الوحيد هو نيل مصالحهم والكسب الغير مشروع ،. 
وتطرق الى كافة القطاعات الصحية التربوية والقضائية والخدمية وغيرها ، 
وتأكد عدلي علام انه اذا قام باصلاح التعليم والصحه والقضاء اصلح مؤسسة نظامية سياسية تبنى الدولة عليها بطرق صحية مناسبة ، القضية هنا ان برلماني واحد فقط استطاع ان يفرض هيبته ودوره الرقابي الصحيح من خلال ممارسته الصحيحة لما يفضي عليه ضميره من استحصال حقوق الشعب ،
واجبر الوزراء من خلال هذه الفضية ان يعطوا مستحقات الشعب كلاً حسب موقعه واسترجاع حقوقهم التي نهبت وسرقت على ايدي الفاسدين وقوانينهم ، 
اجتماع الجن والانس حقق مبتغات الشعب !!! 
وتوالت الوزراء واحد تلو الاخر لعرض اموال ومبالغ كي يتستر عدلي على مفاسدهم واستطاع ان يجبرهم بتغيرهم الى المسار الصحيح واسترجاع الاموال المسروقة ، 
لكن في يوما من الايام انقلبت العفاريت على عدلي علام وقرروا ان لايساعده في فعل الخير وان تشاع اعمال الشر !!!
وقال كلمته في جمع من الشعب ان فئة الشباب هي القادرة على نهوض البلد نحو المستقبل الزاهر وان يفسحوا المجال لهم ، 
لكن انتقل بمقالي هذا الى قضيةً مهمةً جدا وهي ان لا ننسى قدرة الله ، وتفويض الامر اليه في مساعدتنا للعبور الى ممر التصحيح عبر التغير بكلمة او فعل او كتابة او تصرف ،

اذا الشعب يوماً اراد الحياة فلابد ان يستجب القدر ...
فلابد لليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر ...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك