المقالات

الايمان المسيحي باليهودية..!


سامر الساعدي

 

انبثقت حركات انجيلية جديدة العهد تؤكد وتؤيد على تواجد العنصر اليهودي في الايمان المسيحي ، ويتكون اتباعها من اليهود يومنون بألوهية يسوع السيد المسيح ويعترفون بكل ما هو مكتوب في العهد القديم والجديد لكن بزي وتقاليد يهودية المنشأ، ويقومون بتقاليد مثل ختان الاطفال في اليوم الثامن ويوم السبت بطقوس يهودية لا تتعارض والدين المسيحي ، وهولاء موجودين اغلبهم في الولايات المتحدة وتواجد خاص في اسرائيل ، تنحدر عدد هذه الممارسات من الأسر غير اليهودية التي تحولت الى اليهودية في القرن الخامس عشر في بعض المدن من ايطاليا ، ومن ثم هاجروا الى اسرائيل عام 1949 ولحقوا بهم مسيحيوا السبتيين هم جماعات روسية تهودت في القرن الثامن عشر ، لكن بقت الديانة المسيحية الروسية ( الارثوذكوسية ) ذو طابع ديني مخافظ لتقاليد يسوع وكانوا ينظرون الى الذين تهودوا على انه تطرف من الحركة المسيحية الروحية ، وكان هذا التهود من المشجعين واوائل المؤيدين للصهوينة واستقر عدد كبير منهم فلسطين كجزء من الاستقرار الاول عام 1912 ، ولحق بهم بني موشية ( العبرية ) معروفين بأسم يهود( الِانكا ) هم مجموعة صغيرة من اصول كاثوليكية تعتنق الديانة اليهودية ، تصل اعدادهم حوالي 1000 منهم 900 استقروا في فلسطين قرب القرار السياسي ، المصادق للكونكرس الامريكي والفاتيكان الايطالي ،

وهنا ابين نشأت المسيحية واليهودية متشعبة واخدت مفاهيما الاولي من بيئة يهودية ، ومن خلال هذه العلاقة اعتقد المسيحيون ان النبؤات التي دونها انبياء العهد القديم قد تحققت في شخص المسيح وهذا السبب الرئيسي لتبجيل وتنجيل التوارة ، ومن هذا المنطق اتخذوا السلطة السياسية وفق قرار موحد وهو لا يجوز لكل مسيحي جرح اي يهودي او سلبه او نهبه او تغير عاداته الدينية ، رافقتها التحولات التي حصلت بعد الاستقلال في بولندا وهولندا وفرنسا على اقامة كيان اسرائيلي في فلسطين واستطيان هذه المجموعات في فلسطين تلافياً لوقوع مشادات فكرية متشظية ، وتؤج هذا التحسن بنشوء الصيهيونية المسيحية واليهودية ودعمها لقيام اسرائيل لاسباب دينية ، بمباركة الولايات الامريكية المتحدة وخاصة بعد ان جائت فتوى البابا لويس السادس تبرئة اليهود من تهمة لاحقتهم سنين طوال وهي قتل يسوع صلباً ، غير ان هذه الدعوات اخذت طابعا اكبر الا وهو تأسيس دولة اسرائيلة مباركة من البابا والاسفار والاحبار والحاخامات والقساوسة ودخلت حيز التنفيذ عام 1993 اذ تم تمثيل التبادل الدبلوماسي بين الفاتيكان واسرائيل ، التى تلاتها زيارة البابا يوحنا بولس الثاني الى القدس عام 2000 لدعم اسرائيل واحقيتها في فلسطين، واقامة صهيونية بايديولوجية تؤيد هذا الكيان بدولة قومية يهودية في فلسطين بوصفها ارض الميعاد لليهود، وصهيون هو اسم جبل في القدس بل وفي معتقداتهم ان صهيون هي اسم من اسماء القدس ؟

واخذت ابعاد اكثر فتم الاعتراف بها في دولياً ودبلوماسياً وبموافقة وخذلان من بعض الدول العربية المسلمة مع الاسف ، ورفض بعض الدول الاسلامية ومنها ( العراق )و ( ايران )على ان تكون اسرائيل دولة ، ووقفت ضد هذا المشروع و دخول الجيش العراقي عام 1984بالمشاركة الفعلية العسكرية ضد المشروع الصهيوامريكي الذي يهدف ، لسلب ونهب واحتلال اراضي عربية مسلمة وقتل شعبا باكمل ونهب اراضيهم ، فلذلك نشأت حركات اسلامية بدعم من ( ايران ) للدفاع عن ارض فلسطين وشعب فلسطين مما الى استشاض غيض اسرائيل وامريكا ضد هذه الدول ، وجرت تحاك المؤمرات ضد الدول الرافضة لكي تضعف المقاومة وترضخ للامر الواقع ، لكن (ايران ).

 استمرت بل زادت في ثمثيل دولي ورسمي رفضها القاطع لاحتلال اسرائيل الاراضي العربية المسلمة، واختزل حقد السنين من الصهيوامريكا وحلفائها ضد هذه الدول وبالاخص ( ايران) وجاء قرار العقوبات ظناً منهم اضعاف هذه المقاومة والمعارضة من (الجمهورية الاسلامية الايرانية)لكن لا يمكن لدولة مثل( ايران ) ان تضعف ضد اي عقوبة اواي مسمى او عنوان لتكف عونها ومد يدها لغوث المواطنين المسلمين العزل وحفظ بيضة الاسلام،

وسوف تكبر المقاومة والحركات الاسلامية بدعم اسلامي ديني عقائدي محمدي علوي حسني حسيني فاطمي شعيي نابع من خط جهادي،

وما النصر الا من عند الله

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك