المقالات

بأسم الشعب ... يُغتال الشعب ..!


سامر الساعدي

 

بأسم الشعب تُفتح جلسات البرلمان التي خلت منها قوانين تخص الشعب ، 
جلسات سادها العضال وتوغلت فيها الغدد القانونية المسرطنة ، توسم فيها الغموض كلغز بوليسي صعب حله والكشف عن مرتكبي الجريمة، اصبح الشعب عبارةً الى ممر الموت الى ممر الظلام المليء بالخفافيش السوداء التي لا تراها النواظر ، ولا تشعر بها الاحاسيس الخمسة تمر بليل مظلم فوق سماء الحرية والحقوق ، 
باسم الشعب ... تُفتح الجلسة ...
كبت الحريات وتكميم الافواه واعدام القانونين الخدمية والصحية والتعليمة والقضائية ،هكذا تم خيانة الامانة واكل السمكة من الذيل حتى الرأس وللشعب فقط رائحة الدخان ، وطعم البرنامج المقدم برنامج عتيق اكل وشرب الدهر عليه مثل بيوت الشناشيل وحضارة العراق التي صارت في مهب الريح ، كأنه السراب الذي يعيشه الشعب الذي خلف عدم الثقة وخلف ابناء غير شرعيين لا يستحقون الميراث ، 
فاصبح ارخص سلعة هي الدماء التي سالت من اجل حرية الوطن ومن اجل الاستقلال والوحدة الوطنية ، وترخيص الانسان في بورصة الشعوب من الاسم حتى الجواز ونحن ننظر فقط شعار ( المواطن سيد المؤسسة) ..! 
لا كهرباء لا ماء لا غذاء لا دواء لا بيئة صحية مناسبة للعيش فقط ادفع فواتير ، مشاكل كثيره ومنها الاعلام الكاذب المتصاحب والمتلاصق بالوعود الكاذبة من السياسين لتوفير الدرجات الوظيفية وتوفير الخدمات ، 
وانهاء ملف الفساد الذي اصبح كأبرة في كومة قش وكسراب في نهار مشمش يرى ولا نصله ابداً نخاف من وقوده المتلهبة التي تحرق الاخضر واليابس فلذا يجب عدم البوح فيه لانه مافيا جيو سياسي في تضاريس سياسية ، 
واخيرا ً وليس آخراً...
بأسم الشعب ...
تغلق وتعلق وتأجل جلسات البرلمان الى شعار آخر الى ان يبيض الديك الاسود في ( قنه ) ، وحين تخرج الشمس من مغربها في عين اسكندرونية ، وحين يقلص اليوم 10 ساعات بدلاً من 24 ساعة ، ويبنى سور الصين في بغداد ، وينقل برج ايفل في ساحة التحرير ، وتصبح الاهرامات في بابل ، وأن توزع ثروات العراق على مواطنيه لا على سارقيه ...
عجائب الدنيا السبعة ...
معجزات ومعجزات ومعجزات..! 
حينها يعدم ويصلب المواطن عندما يدافع عن حقوقه وعن حقوق الآخرين مثل ما اعدم وصلب السيد ( المسيح ) على يد مجلس ( السهندرين ) اليهودي ووالي الروم (بيلاطس البنطي ) حتى لاتزول هيبتهم والسيطرة على افكار الشعب التي غيرها ( يسوع المسيح) للاشارة ان الله هو الرب وان الرب موجود في كل مكان ، 
وهكذا تبداء حكاية العهد الجديد ...
حكاية تبدأ وحكاية تنتهي ..
لا شيء يدوم والايام تمضي ..!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
ابو علي الحلو : لعمري لن يكون الحاج مصلح آخرهم .. المراد كسر كل ما هو مقدس عند الشعب ولسان حالهم ...
الموضوع :
القضاء يصدر توضيحاً بشأن الإفراج عن القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح واغتيال الوزني
الحسيني : احسنتم لملاحظاتكم ولقلمكم سماحة السيد .. لكن نحن نمر في العراق ضروف صعبة جداً والعراق بحاجة الى ...
الموضوع :
العراق بوصلة العالم
زيد مغير : ليفكر كل وطني إذ ما اتحد العراق وايران تحت راية اتحاد الجمهوريات الإسلامية ربما تدخل سوريا في ...
الموضوع :
أبعاد الحشد عن الثورة الإسلامية ظليمة كبرى..!
عادل الزهيري : هل تسمح بنود العقد لشركات الهاتف النقال باقتحام خصوصية المشترك ونشر الإعلانات بصورة إجبارية عن طريق الرسائل ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
أسامه غالب حسين : You well done dear ❤️ ...
الموضوع :
مبادرة الصغير في كل شيء..! 
حيدر علي : الذي يتمتع باجازه الاعاله ذو احتياجات خاصة مشمول بالمقطوعه ١٥٠ لو ترفع منه اذا اكو كتاب رسمي ...
الموضوع :
وزارة التربية تحدد ضوابط مخصصات الـ [150] الف دينار المقطوعة لمنتسبيها
محمد : وشنو الاشكال !! يعني عجيب ومن عجائب الدنيا ان ينبري احد ويصرخ ويبح صوته على تدخلات تركيا!! ...
الموضوع :
الأمن النيابية العراقية تدعو لتحرك عاجل: تركيا تسرق أشجارنا وتبيعنا فحمها
زيد مغير : داعش موجود بوجود الرفيق ظافر العاني والرفيق جمعة عناد . ...
الموضوع :
تفجير الكاظمية؛ أما نحن أو هُم..!
أسامه غالب حسين : أحسنتم ... و شكرا ...
الموضوع :
الامام الخميني يغير بالعالم
كيدر : ههههه. اخزاكم الله من دوله من بين الدول يعني اذا متكدر ون تحررون اراضيكم اغلقو الحدود لم ...
الموضوع :
الأمن النيابية العراقية تدعو لتحرك عاجل: تركيا تسرق أشجارنا وتبيعنا فحمها
فيسبوك