المقالات

قالت لي امي الحنون..! 


سامر الساعدي 


وصية الوالدة الحنون لي بعد ضياع الفرص الذي فرضه القدر عليه ، الذي لم يهزني ولم يميلني الى هوى الدنيا وغرورها ، امي تشاهد من حولي حاله تغير الى حالاً افضل من حالي وللعلم انا من اوصلتهم وساعدتهم في العمل ، لكن هم اغتنموا الفرص بغض النظر عن المبادىء والقيم الموسومة لبناء الفرد والمجتمع بما يرضي البارىء عز وجل ، 
علماً ان الذين كنت اعمل معهم كانوا اشخاص شرفاء مهنين واكاديمين وكانوا يساعدون الناس ، لكن هم وانا ما زلنا نرواح في مكاننا ثابتين على القيم والمفاهيم والالتزامات الاخلاقية ، 
انتظرت ان اكافىء من اشخاص يعرفون ما الذي فعلته في مساعدة الاخرين وكأني صاحب مطعم اراعي الزبائن والبي طلباتهم حد الشبع وانا لم اكل حتى ينتهي الجميع ، 
كنت احلم واحلم ان يأتي يوم من الايام اتطلع الى مكان يروق لي ويليق بي ، 
لكن طالت الايام ومرت سنين العمر ولم يتحقق الحلم ، 
فاجبت امي الحنون ، 
امي نحن في زمن وفي وقت الشرفاء قل نصيبهم من الدنيا وقل حظهم ، 
فتحيرت في الاجابة الى والدتي وضاعت الكلمات ووقفت محبوسةً في ذهني وفكري لعلي اجد جواب لكني لم اجد جواب ففضلت السكوت وندب حظي ، امي كانت تحلم بأني اتبوء مكانةً في المجتمع لاساعد الجميع لكن الطوفان طغى ورحلت السفينة وانا ما زلت انتظر على الرصيف ، 
حازم امتعتي منتظر سفينةً اخرى الى ان تجمد البحر وما عادت السفينة مبحرةً ، فقررت بعد انتظار طويل ان اغادر الرصيف المشوؤم الذي اخذ مني سنين واعوام وانا منتظر ، فحاولت التغيير في مشاوري وان ابدل طريقي بآخر ، 
اغير من الرصيف الى المحطة الا ان اوعيتي اصبحت قديمة بالية اكل وشرب الدهر عليها واصبحت الاجرة غاليةً جدا جداً ، حيث اني لا املك المال لكي اغير مساري نحو التطور في حياتي ، 
اصبحت الوظائف تباع وتشرى باموال باهضة الثمن ومكلفة السعر ، 
ماذا عساس ان افعل وانا ضمن خطة التطور والنهضة السريعة التي لم اسرعها مهرولاً ، 
اعتقد اتى اليوم الذي استطيع ان اجاوب والدتي وهو ( الندم ) على ما فاتني من حظوظ الدنيا ومن فرص ضاعت مني ، الندم الذي اصابني يلاحقني في ايامي وساعاتي وحين يجن الليل يقلقني في شغل فكري ماذا كنت فاعلاً لماذا لم اغتنم الفرص 
افكار وخطط ومشاوير ، 
قطعتها لكي استطيع ان اجد الخطأ من الصح واين انا واقف في دائرة الصح ام الخطأ، 
كذلك لم اجد الصواب فسألت اهل المعرفة والعلم لعلهم يسعفوني بالحل او جواب ، فكان الجواب ضاعت الاماني املك سراب مات الحلم قبل ان يولد ، 
امي الغالية قل حبر قلمي وجف ولم يعد يستطع الاملاء اصبحت اوراقي قديمة بالية لا تصلح للنشر ولااجد من يقرأها ، مرت الايام ودارت الايام وانا ما زلت احلم هل بفرصةً اخرى ام تلاشي الحلم ، مساري الان في محطة ملئت بلافتات مكتوب عليها لغةً لم افقها ولم اعرف ان اقرأها وكل من حولي لا يتكلمون لغتي لا يفهمون كلامي فلا يستطيعون اجابتي ، 
سألت نفسي اركب القطار ام لا ، 
في اي محطة احط ركابي ..! 
نظرت خارطة الطريق لم افهم مساره ولم اسلكه من قبل ،
تحطمت اختياراتي و تقهقرت كلماتي و شلت اناملي 
يا امي العزيزة .. اقبل يدكِ
ورفعت يدها الكريمة بالدعاء لي وقالت لاتحزن يا بني ولا تغضب ولا تندم ان الله مع الصابرين وهو اكرم الكرماء ان الله سوف يعوضك خيرا , وقالت لي ولا تستغرب و لا تستوحش يا بني من طريق الحق لقلة السالكيه ..!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك