المقالات

بندر عباس... ارادة تحت الاختبار...!


محمد علي السلطاني

 

تراقب الدوائر الدولية مايجري من تصعيد في منطقة الخليج مابين ايران واميركا الدخيلة على مياة المنطقة.، يأتي ذلك بعد ان دخلت حزمة العقوبات الامريكية على تصدير النفط الايراني حيز التنفيذ ، لعلها تخضع الحكومة الايرانيه او تذل شعبها وترغم ساستها على الجلوس حول طاولة المفاوضات ذلأ دون قيد أو شرط ، وفق منطق الغلبة الذي ركعت به واشنطن دول المنطقة،

تغازل احلامها خيمة صفوان وخنوع حكام الخليج ، متناسية انها تقف اليوم امام حضارة وامبراطورية حكمت الاف السنين ، خاضت خلالها بلاد فارس تجارب وسياسات تراكمت حكمة وخبرة ، حتى امست ايران اليوم دولة نووية عظمى في مصافي الدول المتقدمة،

على الطرف الآخر تقف امريكا بسياسة همجية رعناء، تبث العنف والفرقة والكراهية اينما حلت وارتحلت ، مخلفة شعوب تئن من الالم والعذاب ، ومدن ينعق فوق سطوح بيوتها الغراب ، واهمة ان بقوتها الغاشمة تركع الشعوب ،

انها الدولة التي قامت على جماجم شعب الهنود الابرياء ، دولة ليس لديها حضارة وماض يوحي لها حسن التعامل مع البشر ، فهي العربدة والعنجهية والاستهتار بكل القيم ...

أن امريكا اليوم دخلت بالصراع الخاسر مع ايران، صراع لا تجني منه سوى الخيبة والهوان ، ذلك يأتي من العناد والجهل الحقيقي الذي لاتعية امريكا

بطبيعة الشخصيه الايرانية، وما تملكه من قدرات وملاكات ذاتية بالصبر والمطاولة والثبات،

تجعل من الشعب الايراني كتلة بشرية كبيرة متماسكة، لاتعرف الهزيمة والانكسار،

فهناك ثمة قوتين اساسييتين هما سر قوة هذه الدولة وشعبها العظيم ، احداهما قوة مادية والاخرى روح معنوية مزجت بالعقيدة

ماديا تتمتع ايران بمساحته جغرافية واسعة ، وموقعأ ستراتيجيأ مميزأ ، واطلالة بحرية رائعة، اضف الى ماتملكه من مخزون نفطي وغازي هائلين ، ومعادن طبيعة ثمينة ، جعل منها دولة ذات اكتفاء ذاتي تام ومصدر من اهم مصادر الطاقة في العالم ،

اما الروح المعنوية وما يحمله الايرانييون من عقيدة ، فهذا ماتتصف به ايران اكثر من غيرها ، فهي تنفرد بروحأ معنوية عالية، يدرك الاعداء قوتها وهي العقبة التي لايمكن تجاوزها او تثبيطها،

انها الروح المستمدة من عاشوراء و روح الله، يوم امس امتزجت هاتين القوتين ، وترجمت عمليأ في مياه الخليج ، وتابع العالم مصير الباخرة الامريكية التي اقتادتها الزوارق الحربية الايرانيه الى ميناء بندر عباس، بعد ان دخلت المياه الاقليمية الايرانيه بدون استئذان، على مرئى ومسمع البوارج الامريكية ، التي وقفت حائرة امام هذه الشجاعة الحسينية والروح المعنوية التي لا تقهر ، اذن هذه هي ايران يا امريكا ان شئتي تفضلي وجربي النزال.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.96
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك