المقالات

بندر عباس... ارادة تحت الاختبار...!


محمد علي السلطاني

 

تراقب الدوائر الدولية مايجري من تصعيد في منطقة الخليج مابين ايران واميركا الدخيلة على مياة المنطقة.، يأتي ذلك بعد ان دخلت حزمة العقوبات الامريكية على تصدير النفط الايراني حيز التنفيذ ، لعلها تخضع الحكومة الايرانيه او تذل شعبها وترغم ساستها على الجلوس حول طاولة المفاوضات ذلأ دون قيد أو شرط ، وفق منطق الغلبة الذي ركعت به واشنطن دول المنطقة،

تغازل احلامها خيمة صفوان وخنوع حكام الخليج ، متناسية انها تقف اليوم امام حضارة وامبراطورية حكمت الاف السنين ، خاضت خلالها بلاد فارس تجارب وسياسات تراكمت حكمة وخبرة ، حتى امست ايران اليوم دولة نووية عظمى في مصافي الدول المتقدمة،

على الطرف الآخر تقف امريكا بسياسة همجية رعناء، تبث العنف والفرقة والكراهية اينما حلت وارتحلت ، مخلفة شعوب تئن من الالم والعذاب ، ومدن ينعق فوق سطوح بيوتها الغراب ، واهمة ان بقوتها الغاشمة تركع الشعوب ،

انها الدولة التي قامت على جماجم شعب الهنود الابرياء ، دولة ليس لديها حضارة وماض يوحي لها حسن التعامل مع البشر ، فهي العربدة والعنجهية والاستهتار بكل القيم ...

أن امريكا اليوم دخلت بالصراع الخاسر مع ايران، صراع لا تجني منه سوى الخيبة والهوان ، ذلك يأتي من العناد والجهل الحقيقي الذي لاتعية امريكا

بطبيعة الشخصيه الايرانية، وما تملكه من قدرات وملاكات ذاتية بالصبر والمطاولة والثبات،

تجعل من الشعب الايراني كتلة بشرية كبيرة متماسكة، لاتعرف الهزيمة والانكسار،

فهناك ثمة قوتين اساسييتين هما سر قوة هذه الدولة وشعبها العظيم ، احداهما قوة مادية والاخرى روح معنوية مزجت بالعقيدة

ماديا تتمتع ايران بمساحته جغرافية واسعة ، وموقعأ ستراتيجيأ مميزأ ، واطلالة بحرية رائعة، اضف الى ماتملكه من مخزون نفطي وغازي هائلين ، ومعادن طبيعة ثمينة ، جعل منها دولة ذات اكتفاء ذاتي تام ومصدر من اهم مصادر الطاقة في العالم ،

اما الروح المعنوية وما يحمله الايرانييون من عقيدة ، فهذا ماتتصف به ايران اكثر من غيرها ، فهي تنفرد بروحأ معنوية عالية، يدرك الاعداء قوتها وهي العقبة التي لايمكن تجاوزها او تثبيطها،

انها الروح المستمدة من عاشوراء و روح الله، يوم امس امتزجت هاتين القوتين ، وترجمت عمليأ في مياه الخليج ، وتابع العالم مصير الباخرة الامريكية التي اقتادتها الزوارق الحربية الايرانيه الى ميناء بندر عباس، بعد ان دخلت المياه الاقليمية الايرانيه بدون استئذان، على مرئى ومسمع البوارج الامريكية ، التي وقفت حائرة امام هذه الشجاعة الحسينية والروح المعنوية التي لا تقهر ، اذن هذه هي ايران يا امريكا ان شئتي تفضلي وجربي النزال.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك