المقالات

زيارة بومبيو تكشف قلق أميركا من المقاومة الإسلامية


ميثم العطواني

 

 

زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يوم أمس الى بغداد التي لم يعلن عنها مسبقا، جاءت وسط تصعيد بلاده في المنطقة وضد إيران بالتحديد، حيث سبق بومبيو في زيارته الخاطفة وصول حاملة الطائرات العملاقة الى الخليج،

وكان قد ألغى زيارة مقررا أن يقوم بها الى المانيا بسبب مسائل ملحّة وفق ما ادلت به المتحدثة باسمه، ويبدو ان لهذه الزيارة التي التقى فيها رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بالإضافة الى عددا من المسؤولين الآخرين أهمية قصوى لدى الولايات المتحدة، والأهم منها ما يحمله بومبيو في جعبته الذي سرب محورها الرئيس الى الصحافة الأميركية قبل توجهه الى العاصمة العراقية "إن واشنطن كانت قلقة حول سيادة العراق بعد زيادة الأنشطة الإيرانية، وأردت الذهاب الى بغداد للتحدث مع القيادة هناك، ولأؤكد لهم أننا جاهزون لمواصلة ضمان سيادة واستقلال العراق"، ومن خلال هذا التصريح يؤكد وزير الخارجية الأميركي قلق بلاده المتزايد على مصالحها في المنطقة، وإلا بماذا يفسر سر زيارته؟!، وما دخل العراق في التوتر الأميركي الإيراني؟.

وهنا يأتي الجواب بديهيا، نعم إنه الخوف من فصائل المقاومة الإسلامية المسلحة في العراق، هذه الفصائل التي لم ولن تهادن أميركا، ولن ترتضي بالإعتداء على الجمهورية الإسلامية التي كان لها موقفا مشرفا بمد يد العون للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي، وربما لهذا غادر بومبيو بغداد بعد زيارة سرية إستغرقت أربع ساعات التقى فيها الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي ومسؤولين آخرين لم تعلن تفاصيلها.

وسائل اعلام تابعة لفصائل مقاومة إسلامية رجحت بعد مغادرة وزير الخارجية الأميركية بغداد، ان "حاملة الطائرات المتوجهة الى الخليج قد تستهدف بعض فصائل المقاومة الإسلامية في العراق"، ومن المؤكد ان هذه التكهنات لم تأتي من فراغ، إنها جاءت بعد تسريبات افادت بإن بومبيو تحدث مع الجانب العراقي حول تعزيز قدرة بغداد على حماية الأميركيين على أراضيها.

وأعلن وزير الخارجية الأميركية بعد مغادرته العاصمة العراقية "أردنا أن نطلعهم على التهديدات المتزايدة التي رصدناها حتى يتمكنوا من ضمان عمل كل ما يلزم لحماية فريقنا"، ويقصد السفارة الأميركية ومصالح الولايات المتحدة، وبالتالي تبقى أميركا تراوح في مكانها دون التقدم خطوتا لضرب إيران.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمد : يالله وينكم بس تحچون اتفاقية الصين واتفاقية الصين وكل شي ماكو والصين جاهزين ١٠٠ بالمية اي وينكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... الشيح علي الكوراني يدعو رئيس الوزراء الى تفعيل الاتفاقية مع الصين
Mohamed Murad : ماهذا ...؟؟ هذه وصمة عار ...اين اهل الناصرية ؟؟ كيف يسكتون على هولاء الشاذين وابناء البغايا ... ...
الموضوع :
صدامات بين العشائر ومجاميع الجوكر بالناصرية بعد محاولة المجرمين منع تشييع جثمان الشهيد القائد ابو مهدي المهندس
ام فاطمة : لوانت فقير وماعندك شلون هيج بنات ..فدوة ...مرتبات وتعبانات بالجنط المدرسية تجيبهن؟؟ هذا يستهزأ بعقول الناس ...
الموضوع :
فضيحة ... السفارة البريطانية تجلب شخص ينتحل صفة متظاهر في ساحة التحرير يبيع بناته بكل وضاعة
احمد : لا تقولوا حشد شعبي إنما من الشعب من قلب غير صاف من الكادورات بل قولوا الحشد المقدس ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيان "العهد والوفاء" للمهندس
حسن : لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد ...
الموضوع :
بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع
حيدر زهيره : تربطنا بالتراب علاقة وثيقة فمنه خلقنا كسائر البشر لكننا تفوقنا باتباعنا ابي تراب ...
الموضوع :
بالفيدو .... الشهيد القائد ابو مهدي المهندس ينفض التراب عن احد مقاتلي الحشد الشعبي
احمد : لعنة الله عليهم والملائكة والناس أجمعين الجوكر مثل الإعلام الأموي اوهم الناس ان علي امير المؤمنين عليه ...
الموضوع :
اكاذيب الجوكر
احمد : اللهم عجل لوليك الفرج اللهم فرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق قددا بحرمة اسمك الشريف الأعظم وصل ...
الموضوع :
فوكس نيوز: استقالة مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
احمد : الطرفين خارج والعراق حر ولا الجبناء الذين تترتعد فرئصهم خوف وجبن من اسم اميركا من أراد الحرب ...
الموضوع :
حرب نفسية يقودها الجوكر الإلكتروني ضد طرد الامريكان
فيسبوك