المقالات

زيارة بومبيو تكشف قلق أميركا من المقاومة الإسلامية


ميثم العطواني

 

 

زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يوم أمس الى بغداد التي لم يعلن عنها مسبقا، جاءت وسط تصعيد بلاده في المنطقة وضد إيران بالتحديد، حيث سبق بومبيو في زيارته الخاطفة وصول حاملة الطائرات العملاقة الى الخليج،

وكان قد ألغى زيارة مقررا أن يقوم بها الى المانيا بسبب مسائل ملحّة وفق ما ادلت به المتحدثة باسمه، ويبدو ان لهذه الزيارة التي التقى فيها رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بالإضافة الى عددا من المسؤولين الآخرين أهمية قصوى لدى الولايات المتحدة، والأهم منها ما يحمله بومبيو في جعبته الذي سرب محورها الرئيس الى الصحافة الأميركية قبل توجهه الى العاصمة العراقية "إن واشنطن كانت قلقة حول سيادة العراق بعد زيادة الأنشطة الإيرانية، وأردت الذهاب الى بغداد للتحدث مع القيادة هناك، ولأؤكد لهم أننا جاهزون لمواصلة ضمان سيادة واستقلال العراق"، ومن خلال هذا التصريح يؤكد وزير الخارجية الأميركي قلق بلاده المتزايد على مصالحها في المنطقة، وإلا بماذا يفسر سر زيارته؟!، وما دخل العراق في التوتر الأميركي الإيراني؟.

وهنا يأتي الجواب بديهيا، نعم إنه الخوف من فصائل المقاومة الإسلامية المسلحة في العراق، هذه الفصائل التي لم ولن تهادن أميركا، ولن ترتضي بالإعتداء على الجمهورية الإسلامية التي كان لها موقفا مشرفا بمد يد العون للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي، وربما لهذا غادر بومبيو بغداد بعد زيارة سرية إستغرقت أربع ساعات التقى فيها الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي ومسؤولين آخرين لم تعلن تفاصيلها.

وسائل اعلام تابعة لفصائل مقاومة إسلامية رجحت بعد مغادرة وزير الخارجية الأميركية بغداد، ان "حاملة الطائرات المتوجهة الى الخليج قد تستهدف بعض فصائل المقاومة الإسلامية في العراق"، ومن المؤكد ان هذه التكهنات لم تأتي من فراغ، إنها جاءت بعد تسريبات افادت بإن بومبيو تحدث مع الجانب العراقي حول تعزيز قدرة بغداد على حماية الأميركيين على أراضيها.

وأعلن وزير الخارجية الأميركية بعد مغادرته العاصمة العراقية "أردنا أن نطلعهم على التهديدات المتزايدة التي رصدناها حتى يتمكنوا من ضمان عمل كل ما يلزم لحماية فريقنا"، ويقصد السفارة الأميركية ومصالح الولايات المتحدة، وبالتالي تبقى أميركا تراوح في مكانها دون التقدم خطوتا لضرب إيران.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك