المقالات

تراجع ترامب نصرا لإيران


ميثم العطواني 


ليس بالغريب ان يتراجع رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب عن التهديد الذي وجهه الى إيران، والذي أكدنا في مقالاتنا السابقة على انه لم يكن أكثر من تصعيد إعلامي ليس إلا، وما كانت رؤيتنا إلا وفق منظور إستراتيجية الحرب الحديثة التي تكمن وتتبلور مبادئها في عملية اختيار الهدف، حيث لم تكن أميركا في تصعيدها الإعلامي قد اختارت الهدف الصحيح، وذلك ببساطة لإن إيران ليس كحال السعودية كما يعتقد ترامب الذي جنى منها مليارات الدولارات بمجرد إذاعة خبر مفاده تخلي الولايات المتحدة الأمريكية عن حماية السعودية ما لم تدفع الرياض تكاليف هذه الحماية، إذ ان إيران التي تنظر لموضوعة التهديد نظرة عقائدية مرتبطة بالخلاف المتجذر والنوايا التي تكنها واشنطن للإسلام والمسلمين وليس لإيران فحسب قبل جميع الحسابات مما يعزز من ارتفاع الروح المعنوية والتمسك بمفهوم العقيدة القتالية.
بعد ان كشفت طهران ورقة من أوراقها السرية التي وضعت فيها أربعة وثلاثون قاعدة عسكرية أمريكية موزعة في العراق وتركيا والسعودية وقطر والإمارات والكويت وإفغانستان ودول أخرى بإنها تحت مرمى الصواريخ الإيرانية بالإضافة الى خمسة آلاف صاروخ أرض أرض موجهة تسهم في تدمير "إسرائيل"، لم يكن متوقع من ترامب إلا التراجع عن تهديده بل راح يوسط أطراف أخرى لإجراء مفاوضات جديدة من اجل حفظ ماء وجهه، لإنه أدرك تماما بعد إستشارة خبراء الشؤون العسكرية ان في هذه الحرب سوف يخسر مبادرة القيادة والسيطرة في القواعد المستهدفة جراء تحقيق عناصر وأبعاد المفاجأة الاستراتيجية التي ستستخدمها إيران، بالإضافة الى سخط الشعوب من سياسة أمريكا في الدول التي تتواجد فيها تلك القواعد التي من المؤكد ستهاجمها بعد استهدافها بالصواريخ الإيرانية، ومن هنا تكمن الخطورة بإن على أمريكا ان تواجه أشباحا في هذه الدول وما تجربة المقاومة الإسلامية في العراق إلا دليل على ذلك.
مسرح العمليات العسكرية المفتوح أمام إيران يجعل منها صاحبة زمام الأمور، مما يتوجب على الولايات المتحدة إعادة النظر إذا ما اتخذت قرار الحرب، وهذا ما جعل من ترامب صاحب العنجهية المتعسف في إتخاذ القرار ان يعيد حساباته بجدية والإتصال بإطراف أخرى للتأثير على طهران لإجراء مفاوضات جديد. 
هنا يجب على أمريكا ان تعي ان إيران لديها القدرة الاستراتيجية على إدارة أسلوب حرب طويلة الأمد سوى كانت إقتصادية أو مسلحة إذا لزم الأمر، والمحافظة على التمتع بمستوى مرتفع للروح المعنوية لكل من الشعب والأمة والقوات المسلحة.

     
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
فيسبوك