المقالات

تراجع ترامب نصرا لإيران


ميثم العطواني 


ليس بالغريب ان يتراجع رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب عن التهديد الذي وجهه الى إيران، والذي أكدنا في مقالاتنا السابقة على انه لم يكن أكثر من تصعيد إعلامي ليس إلا، وما كانت رؤيتنا إلا وفق منظور إستراتيجية الحرب الحديثة التي تكمن وتتبلور مبادئها في عملية اختيار الهدف، حيث لم تكن أميركا في تصعيدها الإعلامي قد اختارت الهدف الصحيح، وذلك ببساطة لإن إيران ليس كحال السعودية كما يعتقد ترامب الذي جنى منها مليارات الدولارات بمجرد إذاعة خبر مفاده تخلي الولايات المتحدة الأمريكية عن حماية السعودية ما لم تدفع الرياض تكاليف هذه الحماية، إذ ان إيران التي تنظر لموضوعة التهديد نظرة عقائدية مرتبطة بالخلاف المتجذر والنوايا التي تكنها واشنطن للإسلام والمسلمين وليس لإيران فحسب قبل جميع الحسابات مما يعزز من ارتفاع الروح المعنوية والتمسك بمفهوم العقيدة القتالية.
بعد ان كشفت طهران ورقة من أوراقها السرية التي وضعت فيها أربعة وثلاثون قاعدة عسكرية أمريكية موزعة في العراق وتركيا والسعودية وقطر والإمارات والكويت وإفغانستان ودول أخرى بإنها تحت مرمى الصواريخ الإيرانية بالإضافة الى خمسة آلاف صاروخ أرض أرض موجهة تسهم في تدمير "إسرائيل"، لم يكن متوقع من ترامب إلا التراجع عن تهديده بل راح يوسط أطراف أخرى لإجراء مفاوضات جديدة من اجل حفظ ماء وجهه، لإنه أدرك تماما بعد إستشارة خبراء الشؤون العسكرية ان في هذه الحرب سوف يخسر مبادرة القيادة والسيطرة في القواعد المستهدفة جراء تحقيق عناصر وأبعاد المفاجأة الاستراتيجية التي ستستخدمها إيران، بالإضافة الى سخط الشعوب من سياسة أمريكا في الدول التي تتواجد فيها تلك القواعد التي من المؤكد ستهاجمها بعد استهدافها بالصواريخ الإيرانية، ومن هنا تكمن الخطورة بإن على أمريكا ان تواجه أشباحا في هذه الدول وما تجربة المقاومة الإسلامية في العراق إلا دليل على ذلك.
مسرح العمليات العسكرية المفتوح أمام إيران يجعل منها صاحبة زمام الأمور، مما يتوجب على الولايات المتحدة إعادة النظر إذا ما اتخذت قرار الحرب، وهذا ما جعل من ترامب صاحب العنجهية المتعسف في إتخاذ القرار ان يعيد حساباته بجدية والإتصال بإطراف أخرى للتأثير على طهران لإجراء مفاوضات جديد. 
هنا يجب على أمريكا ان تعي ان إيران لديها القدرة الاستراتيجية على إدارة أسلوب حرب طويلة الأمد سوى كانت إقتصادية أو مسلحة إذا لزم الأمر، والمحافظة على التمتع بمستوى مرتفع للروح المعنوية لكل من الشعب والأمة والقوات المسلحة.

     
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمد : يالله وينكم بس تحچون اتفاقية الصين واتفاقية الصين وكل شي ماكو والصين جاهزين ١٠٠ بالمية اي وينكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... الشيح علي الكوراني يدعو رئيس الوزراء الى تفعيل الاتفاقية مع الصين
Mohamed Murad : ماهذا ...؟؟ هذه وصمة عار ...اين اهل الناصرية ؟؟ كيف يسكتون على هولاء الشاذين وابناء البغايا ... ...
الموضوع :
صدامات بين العشائر ومجاميع الجوكر بالناصرية بعد محاولة المجرمين منع تشييع جثمان الشهيد القائد ابو مهدي المهندس
ام فاطمة : لوانت فقير وماعندك شلون هيج بنات ..فدوة ...مرتبات وتعبانات بالجنط المدرسية تجيبهن؟؟ هذا يستهزأ بعقول الناس ...
الموضوع :
فضيحة ... السفارة البريطانية تجلب شخص ينتحل صفة متظاهر في ساحة التحرير يبيع بناته بكل وضاعة
احمد : لا تقولوا حشد شعبي إنما من الشعب من قلب غير صاف من الكادورات بل قولوا الحشد المقدس ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيان "العهد والوفاء" للمهندس
حسن : لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد ...
الموضوع :
بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع
حيدر زهيره : تربطنا بالتراب علاقة وثيقة فمنه خلقنا كسائر البشر لكننا تفوقنا باتباعنا ابي تراب ...
الموضوع :
بالفيدو .... الشهيد القائد ابو مهدي المهندس ينفض التراب عن احد مقاتلي الحشد الشعبي
احمد : لعنة الله عليهم والملائكة والناس أجمعين الجوكر مثل الإعلام الأموي اوهم الناس ان علي امير المؤمنين عليه ...
الموضوع :
اكاذيب الجوكر
احمد : اللهم عجل لوليك الفرج اللهم فرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق قددا بحرمة اسمك الشريف الأعظم وصل ...
الموضوع :
فوكس نيوز: استقالة مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
احمد : الطرفين خارج والعراق حر ولا الجبناء الذين تترتعد فرئصهم خوف وجبن من اسم اميركا من أراد الحرب ...
الموضوع :
حرب نفسية يقودها الجوكر الإلكتروني ضد طرد الامريكان
فيسبوك