المقالات

الموافقة الخليجية هل تقود الى حرب خليج ثالثة؟

327 2019-05-18

ضياء المحسن

 

منحت السعودية وعدد من دول مجلس التعاون الخليجي الولايات المتحدة الموافقة على إعادة انتشار قواتها العسكرية على أراضي هذه الدول، بحجة وجود اتفاقات ثنائية بينها، بهدف ردع أي إعتداء إيراني محتمل.

الملاحظ أن الموافقة جاءت بمثابة تصعيد خطير من قبل هذه الدول ضد إيران، مستندة الى وقوف الولايات المتحدة الى جانبها، في قبال ذلك فإن هذه الدول مستعدة أن تدفع مليارات من الدولارات للحفاظ على عروشها.

حتى مع هذا التصعيد الخطير، لا يبدو في الأفق أن إيران وحتى الولايات المتحدة تريد الإنجرار الى حرب في منطقة الخليج، وكل الذي يجري هو محاولة لفرض النفوذ من قبل طرف على الطرف الأخر، حيث تؤكد الولايات المتحدة أنها لن تحارب إيران إلا في حالة وقوع إعتداء على مصالحها؛ سواء بصورة مباشرة من قبل القوات الإيرانية، أو من قبل جهات موالية لها في المنطقة (الحوثيين في اليمن، الحشد الشعبي في العراق، وحزب الله في لبنان) وهو أمر لن يحصل أبدا، فإيران لن تحارب ليس خوفا من الحرب، بل لأنها تعلم أن الحرب هي محرقة لجميع الأطراف، لن يكون فيها رابح أبدا.

الرئيس الأمريكي ترامب أوضح في حملته الإنتخابية والتي فاز فيها، أنه لن يدخل في صراعات عسكرية في أي مكان، مع هذا فإن هناك في إدارته من يحاول دفعه للحرب مع إيران، والشواهد كثيرة في محاولتهم دفع الرئيس الأمريكي للحرب، حيث حاول بولتون تصوير إسقاط الرئيس الفنزويلي نيكولا مادورو لصالح زعيم المعارضة خوان غوايدو فيها مجرد نزهة، بما يوحي للمتتبع أن هناك نوع من القتال داخل إدارة الرئيس حول كيفية إدارة الأزمة مع إيران.

ما الذي يمكن أن تستفيد منه السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي من هذه الخطوة؟

بداية نشك في أن هناك أية جدوى من هذه الخطوة، لكنها محاولة من الولايات المتحدة لحلب مليارات من الدولارات من هذه الدول، بحجة حمايتهم من (بعبع إيران)، وفي محاولة لدراسة الواقع على الأرض لهذه الدول، نجد أن إيران (لو أرادت زعزعة الإستقرار في هذه البلدان) لكنت استخدمت ورقة أقوى، بامتلاكها أكبر جالية خارج إيران، وهؤلاء يعيشون في أغلب دول منطقة الخليج والسعودية، بالإضافة الى سيطرتهم على حركة السوق في هذه الدول، دون الحاجة الى إبراز العضلات الذي يؤدي الى قلق كبير لا مسوغ له.

الأمريكان أنفسهم مطمئنين بأن رئيسهم لن يرتكب حماقة الحرب على إيران، لأن إيران لا تشكل خطرا عليهم، في حين أن الحرب لو وقعت ستؤدي الى إرتفاع أسعار الوقود داخل الولايات المتحدة، وهو أمر لا يمكن للناخب الأمريكي أن يتحمله، وهو أمر يدركه الرئيس ترامب ويحسب له حساب.

من هنا فإن الأمر لا يعدو عن محاولة إبتزاز لهذه الدول لتسديد الفواتير الناتجة عن إستقدام الجنود والبواخر العسكرية، كما أنها مجرد رحلة إستجمام لهؤلاء الجنود مدفوعة الثمن من قبل (عربان الخليج).

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك